EN
  • تاريخ النشر: 19 يناير, 2013

تغلبت على السعودية بركلات الترجيح عمان بطل "خليجي 19" للمرة الأولى

عمان فازت بخليجي على حساب السعودية

عمان فازت بخليجي على حساب السعودية

توج المنتخب العماني بلقبه الخليجي الأول، بعدما تغلب على السعودية بركلات الترجيح (6-5) يوم السبت في نهائي "خليجي 19"، التي أقيمت في عمان في الفترة ما بين 4 يناير/كانون الثاني حتى 17 من نفس الشهر.

توج المنتخب العماني بلقبه الخليجي الأول، بعدما تغلب على السعودية بركلات الترجيح (6-5) يوم السبت في نهائي "خليجي 19"، التي أقيمت في عمان في الفترة ما بين 4 يناير/كانون الثاني حتى 17 من نفس الشهر.

لجأ الفريقان إلى ركلات الترجيح بعدما انتهى الوقت الأصلي للمباراة بشوطيها الإضافيين بالتعادل السلبي بدون أهداف.

جاء الشوط الأول قويا وسريعا منذ البداية، خاصة من جانب المنتخب العماني الذي ضغط مبكرا، أملا في إحراز هدف مبكر يخفف بعضا من الضغوط، خاصة في ظل امتلاء استاد قابوس الرياضي عن آخره بالجماهير العمانية التي تنتظر التتويج باللقب للمرة الأولى في تاريخها، بعد خسارته في النسختين الأخيرتين.

في المقابل حاول لاعبو الأخضر بخبرتهم امتصاص الحماس العماني، والرد بهجمات سريعة مرتدة كاد يستغل أحدها ياسر القحطاني، ومرر جميلة لمالك معاذ إلا أن الدفاع العماني أنقذ الموقف في الوقت المناسب.

مرت أول فرص الفريقين سهلة على الحارس السعودي وليد عبد الله، حيث مرت تسديدة العماني عماد الحوسني القوية بجوار القائم الأيسر في الدقيقة 15، فيما لم يختبر الحارس العماني علي الحبسي تماما طوال النصف ساعة الأول، التي كانت الأفضلية فيها للمنتخب العماني.

تغيرت الأحوال بعد مرور نصف ساعة، حيث دخل الأخضر بقوة في المباراة، خاصة بعد إصابة العقل المفكر لوسط عمان بدر الميمني، وخروجه من الملعب، وبدأ يبادل عمان الهجوم وسدد القحطاني قوية ارتدت من الدفاع، فيما مرت رأسية ماجد العمري بجوار القائم الأيسر، ورد العماني فوزي بشير بتسديدة قوية تصدى لها الحارس عبد الله ببراعة في الدقيقة 32.

وفي الدقائق الأخيرة للشوط عادت السيطرة عمانية مرة ثانية، وأنقذ عبد الله حارس الأخضر فريقه من الخروج في الشوط الأول مهزوما، بعدما غير مسار تسديدة محمد ربيع القوية لتصطدم بالعارضة، ويضيع على عمان فرصة هدف محقق في الدقيقة 45.

عادت السعودية في الشوط الثاني لمحاولاتها لتسجيل الهدف الأول، وكانت أخطر تلك الهجمات بواسطة ياسر القحطاني الذي سدد كرة قوية تجاه الحارس العماني في الدقيقة 59، ولكن التسديدة ابتعدت قليلا عن الشباك لتذهب إلى ركلة مرمى.

وأمسكت عمان مجددا بزمام اللقاء، فرد أصحاب الأرض على تسديدة القحطاني في الدقيقة 62، بعدما أهدر خليفة عايل فرصة التقدم من ضربة رأسية أخطأت طريقها نحو مرمى وليد عبد الله، وكثف أصحاب الأرض من هجماتهم معتمدين على الكرات العرضية، نظرا للتمركز الخاطئ للدفاع السعودي.

وتصدى وليد عبد الله لكرة خطيرة في الدقيقة 84 من العماني عماد الحوسني، الذي حول الكرة برأسه تجاه مرمى الأخضر، ولكن الحارس وقف في طريقها قبل أن ترتطم بالعارضة وتذهب بعيدا عن الشباك.

واستمر التعادل السلبي قائما بين الفريقين إلى أن أطلق الحكم صفارة نهاية الشوط الثاني، معلنا الاحتكام للوقت الإضافي مدة 30 دقيقة مقسم على شوطين.

ومر الشوط الإضافي الأول دون هجمات خطيرة على المرميين، وكاد القحطاني يحسم اللقاء مع نهاية الشوط الثاني خلال الدقيقة 119، عندما سدد قذيفة من بعيد على المرمى العماني، إلا أن الحبسي تصدى للكرة منقذا مرماه.

ولجأ الفريقان إلى ركلات الترجيح، بعد استمرار التعادل السلبي، لتحسمها عمان بعدما أضاع السعودي تيسير الجاسم التسديدة السادسة، ليسدد بعدها العماني محمد ربيع تسديدته في المرمى السعودية، مهديا بلاده اللقب الخليجي الأول على مدار تاريخها.