EN
  • تاريخ النشر: 28 مارس, 2014

عمر عبد الرحمن

عمر عبد الرحمن

ولد عمر في الرياض، لأسرة يمنية من محافظة حضرموت، والده عبدالرحمن أحمد الراقي لاعب كرة قدم سابق وهو الأصغر من بين ثلاثة أشقاء أكبر منه، ترعرع في بيئة فقيرة، و كانت الموهبة واضحة عليه من الصغر و بدأ يمارس عمر لعبة كرة القدم في سن صغير جداً و كان يلعب معظم أوقاته في حواري الرياض بساحة الملز.

  • تاريخ النشر: 28 مارس, 2014

عمر عبد الرحمن

الدولة الإمارات

تاريخ الميلاد 20 سبتمبر, 1990

الجوائز

  • الدوري الإماراتي (2011-2012)
  • كأس اتصالات (2008-2009)
  • كأس السوبر 2009، و2012
  • كأس الخليج 2013

من أقواله

  • أنا نصفي زملكاوي والنصف الآخر أهلاوي، ولا أمانع على الإطلاق في اللعب لأحدهما

ولد عمر في الرياض، لأسرة يمنية من محافظة حضرموت، والده عبدالرحمن أحمد الراقي لاعب كرة قدم سابق وهو الأصغر من بين ثلاثة أشقاء أكبر منه، ترعرع في بيئة فقيرة، و كانت الموهبة واضحة عليه من الصغر و بدأ يمارس عمر لعبة كرة القدم في سن صغير جداً و كان يلعب معظم أوقاته في حواري الرياض بساحة الملز.

لفت انتباه الكشاف عبدالرحمن عيسى، الذي شاهده و اعجب بموهبته وسأله بأي ناد يلعب، فكان رده انه لا يلعب لأي نادي ولا يملك أيضاً الجنسية السعودية، فطلب رقم هاتفه وبدأ بالتواصل مع عمر وشقيقه، و بدأ بعدها يشارك في بطولات و دورات.

عام 2000، خاض تجربة مع نادي الهلال وشارك مع الفريق لمدة خمس سنوات حتى 2005، و في هذه الفترة تدرج في فرق البراعم إلى الناشئين، لكن محاولة تجنيسه مع إسرته بائت بالفشل بسبب عرض الجنسية على عمر فقط و كان الرفض هو رد والد عمر، وفي أحد الأيام، اتى اتصال لصديق عبدالرحمن عيسى من عضو شرف نادي العين الشيخ ناصر بن ثعلوب الذي كان يبحث عن لاعبين صغار موهبين، فأعلمه عبدالرحمن عيسى عن موهبة عمر و أشقائه محمد وخالد، فطلب جوازاتهم و التحقوا بالمعسكر الخارجي للعين في ألمانيا، ووافق نادي العين على منح الجنسية للإسره بأكملها، ثم انتقلت العائلة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة، وانضم إلى النادي مع أشقائه.

انضم عمر إلى مدرسة وأكاديمية نادي العين في مقر النادي نفسه في العين عام 2007، و لعب للفئات السنية لنادي العين تحت 16، تحت 18، تحت 19، الرديف، وضمه المدرب الألماني وينفريد شايفر إلى الفريق الأول بعد أن شاهده في بطولة العين الدولية تحت 17 سنة 2009.

أول ظهور له مع الفريق الأول كان ضد الاهلي في 24 يناير 2009 في بطولة كأس اتصالات، برغم صعوده للفريق الأول ظل عمر يلعب لفريق الرديف، أخر مباراة شارك بها مع الرديف كانت ضد النصر يوم 24 يناير 2012، لعب 10 مباريات وسجل 6 أهداف وصنع 3 على مدار 5 مواسم مع الرديف.

تلقى عمر عرضاً من إسبانيول عندما كان يلعب في بطولة العين الدولية للناشئين سنة 2009 و تحدث مدرب إسبانيول لويس بلاناجورن للصحفيين عن اعجابه بأداء عمر، لكن الصفقة لم تتم بسبب رغبة نادي إسبانيول بشراء بطاقة عمر بصفة نهائية وكان العين يرغب بإعارته.

مانشستر سيتي

في 6 أغسطس 2012، كتب عمر على حسابه في التويتر انه سينضم لمانشستر سيتي لتجربة بعد وصوله إلى مدينة مانشستر مباشرة التحق بتدريبات الفريق، استمرت التجربة لمدة اسبوعين وخاض بها مباريات ودية وكان التقرير ايجابي ولكن بسبب تصنيف المنتخب ورفض العين إعارته لمانشستر سيتي لم تتم الصفقة.

كان بإمكان لعمر تمثيل المنتخب اليمني أو المنتخب السعودي لو حصل على الجنسية، لكن حصوله على الجنسية الإماراتية جعلته يختار اللعب لمنتخب الإمارات لكرة القدم، بدأ عمر مسيرته مع المنتخبات الوطنية بإستدعائه لتجمع لمنتخب الشباب في 19 سبتمبر 2008، استعدادا للمشاركة في نهائيات كأس آسيا للشباب، لكنه إصيب و استبعد، و استدعي مرة اخرى لمنتخب الشباب للمشاركة في كأس العالم للشباب 2009، لكنه إصيب في مباراة ودية ضد نادي لوزان يوم 26 يوليو 2009.

 شارك مع المنتخب الأولمبي لأول مرة في بطولة كأس الخليج للمنتخبات الأولمبية 2010، ولعب في جميع المباريات و كان أول لقب له،  استدعي بعدها لمنتخب الشباب وشارك معه في بطولة كأس آسيا للشباب 2010، وكانت هذه أول مشاركة له في بطولة قارية، التحق بعدها بالمنتخب الأولمبي، فاز معه بالميدالية الفضية في الألعاب الآسيوية 2010.

خاض أول مباراة دولية له في 3 يناير 2011 في مباراة ودية ضد سوريا وهو بسن ال 19، لعب كأساسي وإستبدل في بداية الشوط الثاني، أول مشاركة رسمية له مع المنتخب الأول كانت في كأس آسيا 2011.

قبل بداية البطولة توقع العديد من الرياضين أن يكون عمر نجم البطولة يوم 5 يناير، في أولى مباريات المجموعة الأولى َضد قطر، بعد تقدم قطر بهدف من ركلة جزاء استطاع عمر أن يعود بالإمارات للمباراة بعد دقيقة من ركلة حرة مباشرة متقنة، وكان الهدف الذي سجله هو الهدف رقم 800 في سجل دورات كأس الخليج، و صنع الهدف الثالث من ركلة ركنية، واختير أفضل لاعب في المباراة.

في ثاني مباراة ضد البحرين يوم 8 يناير، ساهم عمر في صناعة هدف التأهل للدور قبل النهائي و الفوز بنتيجة 1-2، و في أخر مباريات المجموعة ضد عمان، دخل عمر بديلاً لسعيد الكثيري في الدقيقة 80 و 32 ثانية، استطاع بعد دخوله أن يحدث الفارق و إعادة التوازن في وسط الملعب في أخر 10 دقائق و قيادة المنتخب بالتقدم 2-0 في ظرف دقيقتين، في مباراة النصف النهائي ضد الكويت، ساهم عمر بهدف الفوز في المبارة و التأهل للنهائي، يوم 18 يناير، ساهم عمر بتتويج منتخب بلاده بالبطولة بعد الفوز على العراق 2-1 في النهائي، سجل عمر هدف مارادوني في الدقيقة 28 بمجهود فردي أبهر الجميع، و قدم مستوى رائع في المباراة، و حصل على لقب أفضل لاعب في البطولة.