EN
  • تاريخ النشر: 23 أغسطس, 2011

قال إنه جعل باب خيمته قصيرًا لينحني له كل من يدخل عليه نبض الكلام: استشاري نفسي يتوقع إصابة القذافي بالجنون إذا قُبض عليه

اعتبر الاستشاري النفسي والأسري الدكتور ميسرة طاهر، الزعيم الليبي معمر القذافي وابنه سيف الإسلام، مصابين بمرض "جنون العظمةوهو ما يفسر تصرفاتهما ومظهرهما الغريب، متوقعًا أن يصاب القذافي بالجنون الكامل إذا قبض عليه الثوار الليبيون.

اعتبر الاستشاري النفسي والأسري الدكتور ميسرة طاهر، الزعيم الليبي معمر القذافي وابنه سيف الإسلام، مصابين بمرض "جنون العظمةوهو ما يفسر تصرفاتهما ومظهرهما الغريب، متوقعًا أن يصاب القذافي بالجنون الكامل إذا قبض عليه الثوار الليبيون.

وقال د. ميسرة، في برنامج "نبض الكلام" الذي يُعرض يوميًّا على MBC1 الساعة 14:00 بتوقيت جرينتش، 17:00 بتوقيت السعودية: "التصرف الذي رأيناه من سيف الإسلام أمس لم يكن طبيعيًّا، ولا يُعد شجاعة، لكنه يدل على أنه شخصية تعاني من جنون العظمة، وقبله أبوه".

وكانت أنباء قد انتشرت، أمس، عن اعتقال سيف الإسلام القذافي على يد الثوار الليبيين، غير أنه وصل في ساعة متأخرة، ليلة الاثنين، إلى فندق في طرابلس يقيم فيه مراسلون أجانب. وظهر سيف في لقطات تلفزيونية مبتسمًا يلوح بقبضة يده في الهواء ويصافح أنصاره خارج الفندق، رافعًا كلتا ذراعيه ومشيرًا بعلامة النصر.

من ناحيته، قال د. ميسرة معلقًا على ذلك المشهد: "الحالة التي فيها سيف الإسلام هي حالة ما قبل الجنون". ووصف سيف الإسلام بأنه منفصل عن الواقع. وقال عنه: "سيف خارج الخدمة؛ لا يعرف أين وصل هؤلاء الثوار.. هو فعلاً خارج التغطية".

واستبعد "ميسرة" أن يكون ظهور سيف حربًا إعلامية. وقال: "ليست حربًا إعلامية، بل كان مظهرًا من مظاهر سلوك ذهاني اضطرابي، وحتى لو كانت كذلك، فإن التغييرات التي حصلت منذ خمسة أشهر، والتي تضمنت سقوط مناطق كثيرة مع الثوار، وهروب موالين للنظام الليبي؛ يجب أن تجبره على ترك الكِبر جانبًا".

وعن القذافي أضاف: "من يتتبع تصرفات معمر القذافي، سيجد كمًّا مذهلاً من تسريحات الشعر وألوان الملابس الغريبة والعجيبة، بل إن واحدة من الهنات التي طلعت منه أنه اختار أن يستقبل الرؤساء في خيمة جعل بابها أقصر من قامات الضيوف، لينحني أي ضيف وهو داخل عليه".