EN
  • تاريخ النشر: 30 يناير, 2013

ثلاثة أهداف لم تستطع بلوغها للعالم العربي: السلام، الإزدهار وحقوق المرأة هيلاري كلينتون لمنى أبو سليمان: الثورات العربية تحمل آمال كبيرة

خلال اللقاء، أجابت الوزيرة كلينتون على عدد من الأسئلة التي طرحتها عليها الإعلامية منى أبو سليمان ونخبة من الطلاب الجامعيين العرب، مباشرة من استوديوهات MBC في بيروت، حيث تمّ التطرّق إلى جملةٍ من المواضيع التي تشغل الرأي العام العربي عموماً، وتسلّط الضوء على أبرز قضايا المنطقة خصوصاً.

  • تاريخ النشر: 30 يناير, 2013

ثلاثة أهداف لم تستطع بلوغها للعالم العربي: السلام، الإزدهار وحقوق المرأة هيلاري كلينتون لمنى أبو سليمان: الثورات العربية تحمل آمال كبيرة

(بيروت- mbc.net) في لقاءٍ عالميٍ جامع، حاورت "MBC1" وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون، عبر الأقمار الصناعية، ضمن ما يُعرف بـ "Global Town Hall"، شاركت فيه مجموعة من كبرى شبكات التلفزة حول العالم، أبرزها: هيئة الإذاعة البريطانية "BBC" من لندن المملكة المتحدة، و"Channels TV" من لاغوس نيجيريا، و" NDTV" من نيودلهي الهند، و" NHK" من طوكيو اليابان، و"NTN24" من بوغوتا كولومبيا، بالإضافة طبعاً إلى "MBC1" ممثِّلةً منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

خلال اللقاء، أجابت الوزيرة كلينتون على عدد من الأسئلة التي طرحتها عليها الإعلامية منى أبو سليمان ونخبة من الطلاب الجامعيين العرب، مباشرة من استوديوهات MBC في بيروت، حيث تمّ التطرّق إلى جملةٍ من المواضيع التي تشغل الرأي العام العربي عموماً، وتسلّط الضوء على أبرز قضايا المنطقة خصوصاً.

منى أبو سليمان
1132

منى أبو سليمان

تحدّثت كلينتون عن أبرز الأهداف التي لم تستطع تحقيقها عبر سنوات عملها الأربع على رأس وزارة الخارجية الأميركية، مشيرةً إلى أنه ثمة ثلاثة أهداف محدّدة تخصّ منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، لم تتمكّن من بلوغها كلياً، وهي: "السلام" و"الازدهار" و"حقوق المرأة".. مُعتبرةً أن السبب في عدم تحقيق تلك الأهداف يكمُن في تعقيدها، إضافة إلى الحاجة لتكريس الكثير من الجهد والعمل والوقت لبلوغها، غير أن الأهم - على حدّ وصفها - هو الاستمرار في العمل على تحقيق تلك الأهداف، والسعي لبناء الجسور وبذل الجهود المضاعفة للوصول إلى الغاية.

وحول أسباب الثورات ومُسبّبات النزاعات اليوم في بلدان "الربيع العربيقالت كلينتون أن الثورات العربية حملت الكثير من الآمال، عند انطلاقها، ومن الصعب الوصول إلى الأهداف المثالية بين ليلةٍ وضحاها. فالأمر يتطلّب الوقت، بالإضافة إلى مزيجٍ من الصبر والمثابرة. وأضافت كلينتون أن بعضاً من المشكلة يكمن في أن جزءاً من المجتمع، وخصوصاً في منطقة شمال أفريقيا، ما زال غير مؤمن بالديموقراطية والمساواة بين الرجل والمرأة، لذلك نجد أن لكل بلد في تلك المنطقة طريقته لتحقيق الديموقراطية، وفق ما يتطلّب مجتمعه.. ومن حقّ الشباب على الدوام أن يطالبوا بحياةٍ أفضل على كافة الأصعدة وفي مختلف المجالات.

كما تطرّقت الوزيرة كلينتون إلى ما تشهده القارّة الأفريقية من أحداث، وتحديداً في مالي وليبيا والجزائر ومصر وغيرها، موضحةً أن هذه المنطقة من العالم تشهد اهتماماً دولياً متزايداً، نظراً لما يحدث فيها من تطوّرات، لا سيّما إذا ما أخذنا بعين الإعتبار أن أفريقيا تحتل اليوم المركز السابع على خارطة النمو الاقتصادي في العالم.

الجدير ذكره أن هذا اللقاء العالمي الجامع للوزيرة كلينتون، عبر الأقمار الصناعية، والمُندرِج تحت مُسمّى "Global Town Hall"، يحمل الرقم 59 في مسيرتها، وقد حرصت كلينتون خلال تلك اللقاءات على بناء جسور التواصل مع جيل الشباب من مختلف دول العالم، والاستماع إلى تساؤلاتهم وطروحاتهم، والاطّلاع على وجهات نظرهم وهواجسهم.