EN
  • تاريخ النشر: 19 نوفمبر, 2012

ميرفت بن يوسف تتهرّب من الضرائب

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

وصلت نسبة الخريجات السعوديات العاطلات عن العمل إلى 80%. ميرفت بن يوسف كانت واحدة من تلك الفتيات، إلى أن قرّرت اللجوء إلى الى عمل غير شائع في السعودية وهو أن تغني في الأفراح.

  • تاريخ النشر: 19 نوفمبر, 2012

ميرفت بن يوسف تتهرّب من الضرائب

(بيروت- mbc.net) وصلت نسبة الخريجات السعوديات العاطلات عن العمل إلى 80%. ميرفت بن يوسف كانت واحدة من تلك الفتيات، إلى أن قرّرت اللجوء إلى الى عمل غير شائع في السعودية وهو أن تغني في الأفراح.

لا تزال ميرفت تعاني من تعقيدات إدارية تعترض عمل المرأة في السعودية، وهي متزوجة وأم. نالت شهادة ماجستير في الإعلام وشاركت منذ الصغر في العديد من الأعمال الفنية.

حاولت ميرفت الحصول على وظيفة في القطاع الحكومي والإداري إلّا أن تدني الرواتب جعلها تنشىء مشروعاً صغيراً.

تقول ميرفت: "أن المشاريع الصغيرة في السعودية مدمّرةفقررت تحت إسم غداير أن تغني في الافراح.

تشرح أن "هذا هو العمل الوحيد الذي لا يحتاج إلى رسوم أو تصاريح إدارية".