EN
  • تاريخ النشر: 12 نوفمبر, 2012

لالا مريم بنت ميري تتمنى أن تكون في برنامج موريتاني شبيه لكلام نواعم

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

طالبت الناشطة الحقوقية في مجال حقوق المرأة الموريتانية، لالا مريم بنت ميري بتغيير النظرة إلى المرأة الموريتانية العاملة عبر برنامج "كلام نواعم".

  • تاريخ النشر: 12 نوفمبر, 2012

لالا مريم بنت ميري تتمنى أن تكون في برنامج موريتاني شبيه لكلام نواعم

(بيروت- mbc.net) طالبت الناشطة الحقوقية في مجال حقوق المرأة الموريتانية، لالا مريم بنت ميري بتغيير النظرة إلى المرأة الموريتانية العاملة عبر برنامج "كلام نواعم".

أشارت مريم إلى أنّ "المرأة الموريتانية تعاني في مجتمعنا ويجب تسريع القوانين المعطّلة، وتغيير عقلية المجتمع تجاها والتي تعدّ أحد معوّقات تنميّة مجتمعنا الذي مازال متأخراً كثيراً".

المجتمع الموريتاني له نظرة خاصة للمرأة العاملة و"يقف في وجه تعليمها ودراستها وعملها وولوجها مجال القرار والمشاركة السياسية".

تمنّت لالا مريم أن تكون في ظرف سنوات ضمن برنامج موريتاني مشابه لـ"كلام نواعم" يطرح هكذا مواضيع في موريتانيا.