EN
  • تاريخ النشر: 15 يوليو, 2014

فهم وصية زوجته خطأ وتزوّج إبنته

تحرش جنسي

تحرش

تزوج رجل من ابنته الصغرى وأنجب منها طفلان، وقد ذكر موقع "إنكويزتر" الأميركي أن الزواج تمّ تنفيذًا لوصية زوجته التي طلبت منه أن يختار امرأة من العائلة لتقوم بعد وفاتها بالدور الذي كانت تقوم به.

  • تاريخ النشر: 15 يوليو, 2014

فهم وصية زوجته خطأ وتزوّج إبنته

(بيروت- mbc.net) تزوج رجل من ابنته الصغرى وأنجب منها طفلان، وقد ذكر موقع "إنكويزتر" الأميركي أن الزواج تمّ تنفيذًا لوصية زوجته التي طلبت منه أن يختار امرأة من العائلة لتقوم بعد وفاتها بالدور الذي كانت تقوم به.

وأشار إلى أن الرجل أساء فهم الوصية وتزوج من إبنته الصغرى.

وأكّد الموقع أن كيليون مويو، البالغ من العمر 65 عاما، يعيش في إحدى قرى زمبابوي، ويعمل كمعالج تقليدي.

وأوصته زوجته جويس مبوفو، قبل أن تموت ببضعة أيام بأن يتخير إحدى نساء العائلة لتحل محلها وتقوم بالدور الذي اعتادت القيام به، فوقع اختيار الرجل على ابنته الصغرى التي تبلغ من العمر 14 عاماً، ويتزوجها، وينجب منها طفلان.

وأوضح أن الابنة لم تحتمل سوء المعاملة، والاعتداء الجنسي المتكرر من جانب أبيها، فقررت الفرار من المنزل تاركة ابنيها الرضيعين له.

ولفت الموقع إلى أنه بعد انتشار النبأ بين أهالي القرية، ادعت فتاتان أخريتان بالقرية أنهما وقعا ضحية التحرش والاعتداء الجنسي من جانب الرجل نفسه، وأكدتا أنهما أجبرا على ممارسة الجنس معه، وأدعت إحداهما التي تبلغ من العمر 23 عاما، أنها أنجبت منه طفلين أحدهما عمره 8 سنوات، والآخر عمره 5 سنوات.