EN
  • تاريخ النشر: 11 فبراير, 2013

طفل العراق يغزو العالم

هشام هليل لم يقف متفرجاً على أطفال العراق الذين فقدوا سند ودعم اهلهم نتيجة الحرب بل قام بمبادرة فردية ساعده فيها المخرجان محمد دراجي وشقيقه عطية عبر فيلم وثائقي عن تجربته ونضاله.

  • تاريخ النشر: 11 فبراير, 2013

طفل العراق يغزو العالم

(بيروت- mbc.net) هشام هليل لم يقف متفرجاً على أطفال العراق الذين فقدوا سند ودعم اهلهم نتيجة الحرب بل قام بمبادرة فردية ساعده فيها المخرجان محمد دراجي وشقيقه عطية عبر فيلم وثائقي عن تجربته ونضاله.

تمّ تسمية الفيلم "في أحضان امي" ونال عدداً من الجوائز الدولية. محمد الدراجي يقول أن الفيلم يتناول 32 يتيماً يعيشون في بين وغرفة واحدة في مدينة الصدر، ومخلّفات الحرب الأخيرة وأيتام العراق والإحتلال إلى جانب العنف الطائفي.

الطفل اليتيم في العراق هم ضحية، يضيف عطية الدراجي أن هشام إستطاع من خلال تجربته إخراج الأطفال من العزلة التي يعيشونها.

المسرح والأغنية إستطاعوا مساعدة الأطفال وإخراج ما في داخله أمام الناس.