EN
  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2012

صابرين عبدالجواد تروي كيف قتلت إبنتها أمامها

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

صابرين عبدالجواد محسن تتحدّث عن طريقة مقتل طفلتها، تقول أن زوجها السابق كان ينوي أخذ المنزل ولو كانت على علم أن إبنتها ستموت لكنات تركته له.

  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2012

صابرين عبدالجواد تروي كيف قتلت إبنتها أمامها

(بيروت- mbc.net) صابرين عبدالجواد محسن تتحدّث عن طريقة مقتل طفلتها، تقول أن زوجها السابق كان ينوي أخذ المنزل ولو كانت على علم أن إبنتها ستموت لكنات تركته له.

تروي أن إبنتها سارة كانت مستلقية وتتحدّث معها وتخبرها أن أذنها تؤلمها، فأخبرته أن إبنتها تتألم وستأخذها في الصباح إلى المستشفى، فطلب منها عقود المنزل وكان يبحث في الخزانة.

تضيف أنها عندما كانت تعيد توضيب ما خرّبه فضربها على رأسها، وسقطت فوراً بعد أن أغمي عليها وعندما وعيت وجدت نفسها مربوطة بحبل إلى طاولة.

بعد ذلك، مسك سارة وغرّقها وعلّقها بعد ذلك على الباب ويرشّها بالماء الساخن مرّة والبارد مرة أخرى، ويصفقها على الأرض.

راحت الأم تصرخ لكنه لم يستجب وأصرّ على قتل الفتاة وأراد حرق قلب الأم على إبنته، وبعد ذلك غسلّتها الوالدة ووضعتها على السرير بعد أن أقفل عليهما أبواب المنزل بإحكام.

طلبت الفتاة من أمها أن تشرب وتنفست أنفاسها الأخيرة، تطالب الوالدة بإعدامه وتعذيبه كما إغتصب إبنتها وعذّبها حتى الموت.