EN
  • تاريخ النشر: 28 يناير, 2013

زواج وخلوة شرعية في السجون السعودية

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

ينتظر عوض الحربي القصاص في السجن منذ 18 سنة في سجن الطائف لكن ما حصل في فترة الإنتظار قريب إلى قصص الخيال. تزوّج عوض من إبنة صديقه في السجن وأنجب منها طفلاً.

  • تاريخ النشر: 28 يناير, 2013

زواج وخلوة شرعية في السجون السعودية

(بيروت- mbc.net) ينتظر عوض الحربي القصاص في السجن منذ 18 سنة في سجن الطائف لكن ما حصل في فترة الإنتظار قريب إلى قصص الخيال. تزوّج عوض من إبنة صديقه في السجن وأنجب منها طفلاً.

برنامج كلام نواعم إلتقى السجين عوض الحربي داخل زنزانته التي دخلها بعد جريمة قتل إرتكبها عن طريق الخطأ، أنجب مولودة أسماها أمل.

يقول عوض أنه لا يستطيع أن يصف شعوره بإبنته، فهي الأمل بالنسبة إيه رغم أنه يشعر بالحزن والتعب أكثر من إبنته التي تزوره في السجن برفقة أمها.

عوض المحكوم بالإعدام، يرى أن أحزان السجن تحمى بمجرد رؤية إبنته تلعب، فهذا الأمر يولّد لديه شعوراً بالخوف والرجاء.

العميد أحمد الشهري، مدير السجون العامة في الطائف، يقول أن السجون في المملكة العربية تجاوزت المفهوم القديم للسجن وأصبحت مؤسسات إجتماعية ترعاها الدولة لإعطاء السجين كافة الحقوق وتكليفة بكافة الواجبات كإنسان.

يضيف أنه بالنسبة للخلوة الشرعية لأيّ نزيل وليس لعوض فقط، فهذا حقّ يكفله النظام لكلّ نزيل والإختلاء بزوجته، وهناك أماكن مخصصة لهذا الغرض، وتستمرّ الخلوة من التاسعة صباحاً حتى الخامسة عصراً.

رئيس السجن، العقيد فايز الأحمدي يقول أن الزواج ميسّر للعموم وليس لحالة معيّنة ولكنها تخضع لأنظمة وتعليمات إجرائية داخل السجن.