EN
  • تاريخ النشر: 23 مايو, 2012

بالفيديو.. امرأة تحول بقايا الخضار والفواكه إلى لوحات فنية رائعة

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

نجحت د. عزة حسين في استخدام أوراق الخضار والفواكه التي عادة ما نلقيها بسلة المهملات في صنع لوحات فنية غاية في الروعة والجمال، بعد أن بحثت عن طرق تجفيف وحفظ قشور هذه المواد لتستغلها في ديكورات المنزل وصنع قطع من الأثاث.. "كلام نواعم" سلط الضوء على أعمالها الفنية المبهرة.

  • تاريخ النشر: 23 مايو, 2012

بالفيديو.. امرأة تحول بقايا الخضار والفواكه إلى لوحات فنية رائعة

ببراعة محكمة وروعة في الأداء والتصميم، تمكنت سيدة مصرية من تحويل النفايات وبقايا الخضار  إلى لوحات فنية مميزة، عندما تراها لا تتخيل أنها مصنوعة من تلك المواد المهمشة.

الفكرة سيطرت على د. عزة حسين عندما وقعت عينيها على قشرة قلقاس بجانب الميكروويف، فانشغلت بالتأمل والتمعن في جمالها، حيث وجدت فيها منظرا مبدعا، ومن الخسارة إلقاؤها في سلة المهملات، ومن ثم قررت أن تستفيد من مثل هذه القشور والأوراق في تنفيذ أعمال فنية غاية في الجمال.

قضت د. عزة فترة طويلة من عمرها في السعودية لتدريس الفنون الجميلة، فأوحى لها عملها بأن تستخدم بقايا الفواكه والخضار في تصميم لوحات وقطع من الديكور والأثاث بشكل في منتهى الروعة.

وقالت د. عزة -في لقاء خاص مع كلام نواعم الأحد 20 مايو/أيار 2012-"بدأت أهتم بقشور الخضروات وأدرك الجمال الموجود فيها، ومن هنا بدأت رحلتي، ولكن هذه القشرة من الطبيعي أن تتعرض للتعفن، ولذلك بدأت أذهب إلى مركز الأبحاث لإيجاد طريقة للاحتفاظ بهذه القشور بعيدا عن التعفن".

وأضافت: "وضعت ملفا يحتوي على طريقة التعامل الخاصة مع كل نوع من القشور، وبعد التخلص من مشكلة التعفن، حرصت على البحث عن طريقة معينة لتجفيف هذه الأوراق، فوجدت أن كل قشرة لها طريقة معينة في التجفيف والتخزين والحفظ لاستخدامها في المواسم المختلفة".

وأكدت أنها بعدما تمكنت من هذه الأعمال الفنية والخامة التي استخدمها -القشور- بدأت تعلم بعض البنات والأولاد هذا الفن، إيماناً منها بأنهم سوف يشكلون إضافة في مشوارها التي بدأته.