EN
  • تاريخ النشر: 03 يونيو, 2012

بالصور.. "هبة جمال" تعالج بشرتها بالكهرباء في منتجع صحي بسويسرا

هبة جمال

هبة جمال

المعالجة الجديدة التي أجرتها "هبة" مخصصة لجميع الأعمار، فهي تمنح الشباب مظهرا جيدا في يوم مميز، والأكبر سنا الذين يريدون استخدامه لعلاج طويل المدى للحصول على تأثير الشد بدلا من العمليات الجراحية.. هذا ما أكدته ناتالي مديرة المعهد التجميلي.

  • تاريخ النشر: 03 يونيو, 2012

بالصور.. "هبة جمال" تعالج بشرتها بالكهرباء في منتجع صحي بسويسرا

في تجربة مليئة بالاستمتاع والاسترخاء، خاضت الإعلامية هبة جمال جلسة علاج تسمى "كاريتا" لشد الوجه في منتجع Bad Ragaz بسويسرا، واستخدمت ناتالي فنتر -مديرة المعهد التجميلي في منطقة باد راغاز- الكهرباء، ومنتجا من باريس لعلاج وجهها ومنحها شدا جيدا ولتحفيز عضلات وخلايا البشرة.

المعالجة الجديدة التي أجرتها "هبة" -في حلقة كلام نواعم الأحد 3 يونيو/حزيران 2012- مخصصة لجميع الأعمار، فهي تمنح الشباب مظهرا جيدا في يوم مميز، والأكبر سنا الذين يريدون استخدامه لعلاج طويل المدى للحصول على تأثير الشد بدلا من العمليات الجراحية.. هذا ما أكدته ناتالي مديرة المعهد التجميلي.

تعالج وجهها بالكهرباء
416

تعالج وجهها بالكهرباء

أما ستيفان شاوب -رئيس قسم المنتجع الصحي التاريخي في باد راغاز- فأكد أن هذا المكان يستخدمه الناس للاستحمام الأسبوعي، فالمياه الساخنة كانت من الكماليات الفاخرة لذا كانوا يأتون إلى هنا وكان الاستحمام مسألة نظافة، ومن ثم كانت هذه كلها حمامات منفردة وكانت الأسرة تستأجرها للاستحمام الأسبوعي، ويعود عمر هذا المنتجع إلى 150 سنة.

وأكد أن الناس يأتون للاستحمام الأسبوعي، وأن هذه المياه مفيدة جدا لعلاج أي مرض في العظام مثل الروماتزم والتهاب العضلات، والتي استخدمت قبل أكثر من 700 سنة للعلاج.

رئيس قسم المنتجع الصحي قال إنهم يقدمون للعرب علاجات بالمياه الحرارية في غرفهم الخاصة باستخدام أعشاب من "الألب" ووضعها في المياه، فيحصلون على نتيجة جيدة جدا في علاج أمراضهم.

وأشارت كريستينا بارتش -مسؤولة العلاقات العامة في فندق الـGrand Resort Bad Ragaz- إلى أن المياه الحرارية هي المياه المالحة الفريدة في سويسرا؛ إذ أصبح المنتجع شهيرا جدا منذ أكثر من حوالي 600 سنة، ولهذه المياه تأثيرات علاجية، لذا يأتي الناس إلى هذا المكان الذي يجذب السياح، والمركز يقصده كبار السن بسبب المركز الصحي الطبي.

اللمسات الأخيرة
416

اللمسات الأخيرة

وفي حديثها مع النواعم، قالت السيدة دانيالا كرنبول -مدير المركز الطبي الصحي في باد رغاز- إن الناس يأتون إليهم من أجل المياه الحرارية، مشيرة إلى أن لديهم برنامج لإزالة السموم وللتنحيف ويستغرق العلاج من 3 أيام حتى أسبوعين ويمكن للمرء أن يبقى بقدر ما يريد.

  وقالت إن الناس يأتون إلى المنتجعات الصحية للبحث عن الاسترخاء وللعلاج بمياه الينابيع الساخنة، ليشفوا بسرعة أكبر بكثير، وليحصلوا على التدليك والسباحة في هذه المياه.