EN
  • تاريخ النشر: 11 فبراير, 2013

االثورة التونسية تخيف المرأة

منذ الإستقلال وتحوز المرأة التونسية على مكتسبات تشريعية مهمة على صعيد مجلة الأحوال التي صدرت عام 1956 ووضعت قوانين لحماية المرأة من الرجل في الزواج، الطلاق، حضانة الأطفال، والإرث.

  • تاريخ النشر: 11 فبراير, 2013

االثورة التونسية تخيف المرأة

(بيروت- mbc.net) منذ الإستقلال وتحوز المرأة التونسية على مكتسبات تشريعية مهمة على صعيد مجلة الأحوال التي صدرت عام 1956 ووضعت قوانين لحماية المرأة من الرجل في الزواج، الطلاق، حضانة الأطفال، والإرث.

إلى جانب حقها في تولي مناصب عليا والعمل في كافة المجالات، اليوم وبعد عامين على قيام الثورة هل لازالت هذه الحقوق محفوظة؟

النساء في تونس تبدي رأيها وترى أن هذه الحقوق تراجعت كثيراً، كما أنه لم يعد بإمكانها الخرج كثيراً والتنقل والتجوال بسهولة. الرجل يرى أن المرأة في تونس حاصلة على حقوقها أكثر من الرجل حتى.

الناس بدأت تشكك في كلّ شيء، وتقول رجا بن سلامة الناشطة الحقوقية أنه تمّ الإنتقال من المواطنة المنقوصة إلى نظام تتوفر فيه مقومات الحرية كالتعبير، تكوين أحزاب، وتظاهر.

تضيف أن وضعيتها كإمرأة مواطنة عاملة في النشاط الحقوقي السياسي لم تتراجع بل على العكس، التخوّف ربما لا يتعلّق بتغيير القوانين إنما العقليات والعودة إلى المرأة الآثمة والتي يجب أن تثبت دائماً أنها عفيفة وطاهرة ويرتبط هذا الموضوع بالحجاب.