EN
  • تاريخ النشر: 25 فبراير, 2015

أم وابنتها تتوجان ملكتي جمالفي نفس اليوم..شاهدهما

ملكة جمال

ملكة جمال

عندما نالت الشابة ميشا غريمز لقب الوصيفة الاولى في مسابقة جمالية لم تكن والدتها تشجعها بل كانت أيضاً تشارك في مسابة جمالية أخرى.

(بيروت-mbc.net) عندما نالت الشابة ميشا غريمز لقب الوصيفة الاولى في مسابقة جمالية لم تكن والدتها تشجعها بل كانت أيضاً تشارك في مسابة جمالية أخرى.

كاشا وميشا غرايمز، الأم وابنتها، الملكة والوصيفة، من المملكة المتحدة، واللتان تشاركتا في المسابقة لأول مرة هذا العام، بعد أن كانت فكرة المشاركة شبه مرفوضة من الأم كاشا”، ولأن الابنة ميشاتشارك في مسابقات الجمال منذ كانت في الـ 13 من عمرها، وعلى مدار 3 سنوات، وكانت الأم ترفض بشدة نتيجة كبر سنها، ولكنها الآن وهي في الـ53 من عمرها شاركت في مسابقة الجمال التي ترعاها المؤسسة الخيرية “pageanting”، والتي حرصت على كسر الأساليب القديمة المتعلقة بمقاييس وحدود المشاركات، سواء عن الشكل أو السن.

الأم وإبنتها
954

الأم وإبنتها

 وقد فازت ميشا الابنة بتاج الوصيفة الأولى ولم تحظ بتهليل والدتها من اسفل المنصه ضمن المتابعين للمسابقة، ولكنها احتفلت معها حين توجت كوصيفة ثانية للملكة، كانت الأم في البداية تشجع ابنتها بفخر أثناء مشاركتها في المسابقات ولكنها اليوم شاركت بالفعل وتوجت هي الآخرى، فيما اعتقد الكثيرون أنهما اختان، ولكنهما تشاركتا في نفس جينات التألق والجمال، والتشابه في المشي والابتسام، وتسعى ميشا للمشاركة في مسابقة ملكة جمال الكون لتمثل بلدها بريطانيا العظمى”.

الأم وإبنتها
683

الأم وإبنتها