EN
  • تاريخ النشر: 05 ديسمبر, 2011

هل الزواج الثاني أنجح من الأول؟

الزوجان المصريان نبيل ورضا

مصريان خاضا تجربة الزواج الثاني

دارت حلقة هذا الأسبوع من "كلام نواعم" حول الزواج الثاني ودوافعه والمعوقات التي تقف أمامه، واستضافت الحلقة لهذه الغاية رجال ونساء عاشوا التجربة، وخبراء نفسيين واجتماعيين لإسداء النصيحة

تجربة الزواج الأولى تحتاج إلى كثير من البحث والتفكير الواعي، فما هو الحال بالنسبة لتجربة الزواج الثاني؟ الجواب عرفناه من رجال ونساء خاضوا التجربة حلوا ضيوفا على برنامج "كلام نواعم" في حلقة هذا الأسبوع.

الحلقة بدأت مع تجربة الزوجين المصريين نبيل ورضا اللذين كان لكل منهما تجربة زواج سابقة، أثمرت عن أبناء للطرفين، وقص الاثنان للنواعم كيفية نجاح علاقتهما وعلى أي أساس اختارا بعضهما.

لأي مدى يتحمس الرجل العازب للاقتران بامرأة متزوجة ؟.. الإجابة على هذا السؤال قدمتها السيدة بيجي طراد التي فشل زواجها الأول، وتزوجت آخر لم يسبق له الزواج من قبل، وعلى الرغم من ذلك تتمتع بزواج ناجح، فيما علق على حالتها الدكتور محمد حامد، الاستشاري في علم النفس.

وفي فقرة مقبلة، استضافت الحلقة مصطفى الكيلاني من مصر الذي خاض تجربة زواج لم ينجح فيها، ولكنه فضل الوحدة بعد الطلاق، كما كان قرار السيدة البحرينية فاطمة نفسه الذي أثمر زواجها الأول عن بنات فضلت تربيتهن على أن تهب حياتها لزوج آخر.

وفي أوقات تهرب المرأة من زواج فاشل إلى مصير غامض، وخاصة إذا عرفت أنها عبء ثقيل على الأسرة، وحتى تعطي نفسها فرصة ثانية كي تكون أسرة، ولكن كيف الحال بالنسبة للرجل؟ نتعرف على الإجابة من خلال تجربة أبو يزل من الأردن الذي لم يكد يخرج من تجربة زواج فاشلة حتى يدخل في تجربة أخرى أكثر فشل، فيما يعلق على حالته الدكتور رائد محسن الاختصاصي في الإرشاد الزوجي والعائلي.