EN
  • تاريخ النشر: 18 ديسمبر, 2011

مشاكل الشباب السعودي وأحلامهم على مائدة النواعم

مروى الهلالي إحدى ضيفات كلام نواعم

مروى الهلالي واحدة من ضيوف النواعم

برنامج كلام نواعم يقابل شباب سعودي وتحدثوا عن مشكلاتهم وطموحاتهم وأحلامهم، بينما ألقت الحلقة الضوء على قضية الابتعاث

 مستقبل أي بلد خلف شبابها، والسعودية مليئة بشباب ذي همم عالية، التقت النواعم نماذج منهم، ليغوص البرنامج في عقولهم ويتعرف على مشكلاتهم وأحلامهم.

 حلقة البرنامج التي عرضت هذا الأسبوع بدأت مع الدكتور فهد الطياش، أستاذ الإعلام المشارك في جامعة الملك سعود، وحسن النجراني، الصحفي في جريدة عكاظ، وتحدثوا عن الحراك الشبابي في السعودية، وألقوا الضوء على شباب مبتكرين ومبدعين، وهؤلاء ألقوا الضوء على الصعوبات التي يواجهونها.

 وفي فقرة مقبلة، ألقى البرنامج -الذي غاب عنه فرح بسيسو وفوزية سلامة هذا الأسبوع- الضوء على قضية الابتعاث وأهميتها للمملكة، وبدايتها في عهد المؤسس الملك عبد العزيز، وكيف سار خادم الحرمين الملك عبد الله على الخطى نفسها.

 واستضافت الفقرة الدكتور سعود الكاتب -أستاذ الإعلام بجامعة عبد العزيز- والمبتثعة السابقة شذا الخياط، ودار الحديث حول كيفية توظيف القدرات البشرية التي درست للخارج، والمشكلات التي يواجهونها عند العودة إلى المملكة.

 واستمر الحديث مع الدكتور سعود حول مشكلات الشباب في الفقرة التي استضافت مروى الهلالي وحاتم الحربي ولما حافظة، وهم شباب سعوديون تكلموا عن مشكلات الواسطة وكيفية شَغْل أوقات الفراغ ومشكلات الدراسة.