EN
  • تاريخ النشر: 21 ديسمبر, 2009

MBC في القطب الشمالي.. وكنعان يغازل النواعم

غازل الإعلامي اللبناني طالب كنعان النواعم الأربعة بقصيدة شعرٍ من خمسة أبيات، نظمها وهو على الطائرة في طريقه إلى البرنامج، بحسب كلامه لبرنامج "كلام نواعم".

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 21 ديسمبر, 2009

غازل الإعلامي اللبناني طالب كنعان النواعم الأربعة بقصيدة شعرٍ من خمسة أبيات، نظمها وهو على الطائرة في طريقه إلى البرنامج، بحسب كلامه لبرنامج "كلام نواعم".

وأوضح كنعان -مقدم النشرات بقناة العربية، في حلقة البرنامج التي عرضت، الأحد 20 ديسمبر/كانون أول 2009م- أنه يحب الشعر ويصوغه، ولكنه لا يزال يعتبر ما يكتبه خواطر لا ترقى للنشر.

وأكد كنعان أنه يشعر أن الإمارات هي وطنه، بينما يعيش الاغتراب على ثلاثة مستويات؛ السياسي الاجتماعي والديني، في بلده لبنان، بسبب هيمنة الطائفية "فلم يعد هناك لبناني، بل شيعي وسني وماروني ووو".

وفي اتصال هاتفي، أشاد الإعلامي الكبير جورج قرداحي بكنعان، مؤكدا أنه "برهن على الأخلاق في المهنة، وعلى المهنية في السلوك".

خلطة سحرية

وعن أول نشرة في "قناة العربية" التي قدمها، قال كنعان "كنت صغيرا سنّا إلى جانب كثير من الزملاء، لكنني فوجئت باختياري لتقديمها، وتلك أفضل لحظات حياتيمعتبرا انتقاله من قناة محلية إلى قناة إقليمية بحجم "العربية" بأنه كالانتقال من الأرض للقمر.

وحول اسم البرنامج الذي يقدمه "حوار العرب" أكد أن العرب أمة ككل الأمم، بل قدمت عبر تاريخها الكثير من العلماء والعظماء، بما يؤكد أنها قادرة على الحوار الخلاق، وليس بالسلاح والسيارات الملغمة؛ كما يزعم أعداؤهم.

وعن مشروع زواجه الذي سيقدم عليه هذا العام، قال: إنني لم أكن غاويا العزوبية، لكن كان شرطي أن يتوفر في شريكة حياتي الخلطة السحرية، وهي أن تكون لي بمثابة "أم وصديقة وعشيقة".

وحذرت رغدة حداد -رئيسة التحرير التنفيذي لمجلة "البيئة والتنميةاللبنانية، في فقرة ثانية- من طوفان يغرق المدن الساحلية، سينتج عن الاحتباس الحراري، بارتفاع سطح البحر حوالي 59 سنتيمترا، مستدركة أن هذا التوقع لا يضع في اعتباره احتمالية ذوبان جليد القارة القطبية الجنوبية و"جرين لاندالذي قد يرفع سطح البحر بمقدار 70 مترا.

وكانت رغدة بين 14 صحفيا من أنحاء العالم دعاهم الاتحاد العالمي للصحفيين العلميين (WFSJ) للانضمام إلى بعثة علمية دولية على متن كاسحة الجليد الكندية "أموندسن" المخصصة للأبحاث، لمدة أسبوعين في منطقة "القطب الشمالي"؛ لتشهد أثر الاحتباس الحراري.

وطالبت رغدة -التي حصلت على جائزة صحافة الأرض، هذا العام- بتحرك حكومي عربي لإنقاذ بلدانهم، لأنها ستكون في مقدمة المتضررين، مشيرة إلى أن هناك مؤشرا لارتفاع الوعي البيئي بين الشعوب العربية، ولكنه ما زال ضعيفا.

وفي نفس الفقرة اتصل "النواعم" بإبراهيم الهلال وهو مغامر ورحالة سعودي زار القطب الشمالي ورفع به لافتة باسم "كلام نواعم" الذي يعرض على MBC1، وزار أعلى نقطة يسكن فيها الإنسان في العالم، وهي مدينة تورموتو بالنرويج، ودلل بأثر الاحتباس الحراري هناك بظهور طيور بتلك المدينة لم تكن موجودة من قبل، وأن سكان القرية كانوا ينتقلون بين البيوت عبر الزحافة، والآن على أقدامهم، وكشف عن رحلة قادمة إلى أعلى قمة في القسم الغربي من العالم، على جبل الأنديز بالأرجنتين.

حفيدة أبو تاية

والتقت النواعم ببالدكتورة علياء أبو تايه -عضو مجلس الأعيان الأردني وحفيدة المناضل القومي العربي عودة أبو تاية- التي كشفت عن صعوبات كبيرة تعاني منها المرأة البدوية، مشيدة بنضال، واعتبرت أن المرأة غيّرت التاريخ العربي، ولكن أبناءها حرموا من الحصول على الجنسية، وهو رجعة حضارية إلى الخلف، مقارنة بفقرة الحكم العثماني، حيث كانت المرأة تتساوى مع الرجل في هذا الحق.

وأكدت عدم وجود جرائم الشرف في البادية الأردنية، وهاجمت سلوك الفهلوة في الجيل الجديد، مؤكدة أنه سبب التخلف لأنه يعادي الصدق، ويُرسخ الكذب.

والتقت هبة جمال، إحدى النواعم، في فقرة ميدانية، بالشابين إبراهيم سعدون وعبد الله الشيخ اللذين قاما بتصنيع أول سيارة سعودية؛ ذات مواصفات رياضية وباب واحد.

وكشف سعدون أنهما حصلا على 5 آلاف متر بالمنطقة الشرقية بالمملكة من "هيئة المدن" لبناء مصنع، موضحا أن المشروع سيبدأ الإنتاج بعد 5 سنوات ليتم طرح أول سيارة من تصنيع سعودي بنسبة 100%، وأنهما سيعتمدان مبدئيا على 50 شابا سعوديا من عشاق السيارات.

وأوضح أن فكرة اختراع سيارة بدأت لديه منذ عام 2000 قبل أن يشترك معه فيها عبد الله، وأن فكرة المصنع لم تتبلور في ذهنهما إلا بعد أن وجدا تشجيعا ودعما من الأهل والقادة، جعلهما يثقان في قدراتهما، مؤكدا أنهما استلما الأرض بعد شهر ونصف فقط من طرح الفكرة، وأنهما يلقيان كل المساندة من والدة عبد الله؛ الداعم الأول والأساس للابتكار.

وعرضت النواعم تقريرا مصورا عن فرقة مغربية للعزف على الطبول من شبان من الصم والبكم، سافرت إلى عدد من بلدان العالم، وكان من يرى العرض في البداية لا يصدق أنهم من الصم والبكم، وفق تصريح أمين عام جمعية النصر للصم بالرباط ، صالح محتاش.