EN
  • تاريخ النشر: 26 يوليو, 2010

"كلام نواعم": 10000 مصرية طُلقن بسبب إنجاب البنات

في حوار عن قضية ما تزال مسيطرة على ذهن وتفكير كثير من الرجال في عديد من المجتمعات، أكد الدكتور عدنان مروة، أن الرجل هو من يتحكم في نوع الجنين، حيث إن الحيوان المنوي هو الذي يحمل إشارة الذكورة أو الأنوثة.

  • تاريخ النشر: 26 يوليو, 2010

"كلام نواعم": 10000 مصرية طُلقن بسبب إنجاب البنات

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 26 يوليو, 2010

في حوار عن قضية ما تزال مسيطرة على ذهن وتفكير كثير من الرجال في عديد من المجتمعات، أكد الدكتور عدنان مروة، أن الرجل هو من يتحكم في نوع الجنين، حيث إن الحيوان المنوي هو الذي يحمل إشارة الذكورة أو الأنوثة.

وأضاف عدنان تعليقاً على قضية طلاق الرجال لزوجاتهم بسبب إنجاب الإناث، التي تم مناقشتها في حلقة "كلام نواعم" التي عرضت الـ25 من يوليو 2010 على قناة MBC1، أن الرجل إذا لقح البويضة حيوانا منويا يحمل إشارة الذكورة، فإن الجنين سيكون ولدا، أما إذا لقح البويضة حيوانا منويا، يحمل شارة الأنوثة فإن الجنين سيكون بنتا.

ومن ضمن 10000 زوجة تعرضت للطلاق بسبب إنجاب الإناث في مصر، عرضت الحلقة تقريراً لسيدة مصرية تدعى عواطف لديها 5 فتيات، حيث أكدت أنها عاشت حياة قاسية مع زوجها بسبب "خلفة" الإناث، في الوقت الذي أكد فيه الفتيات أن الانفصال الذي تم بين أبويهم كان سببا لنجاحهم، حيث تفوقن في دراستهن ليثبتن لوالدهن أنهن أفضل من الأولاد.

كما التقت أسرة كلام نواعم بأسرة الأستاذ نوري وزوجته شامريان وبناتهما الست، والذين أكدوا أنهم يعيشون عيشة طيبة، وراضون بقضاء الله، كما أن الفتيات أكدن أن كلّا منهن رزقها الله بخمس صديقات.

كما التقت أسرة كلام نواعم بالكاتبة الفلسطينية سوزان الهوا، والتي ناقشت كتابها "صباحات جنين" الذي أثار جدلاً كبيرا، بعدما تعرض للقضية الفلسطينية بشكل اتسم بالجرأة.

فقالت سوزان، إن الأسرة الفلسطينية تعاني الفرقة والتشتيت، والغربة تكلف الشخص فقدانه للغته وأصله وهويته، كما أنها قد تشعل بداخلك حرارة وشوق وثورة تجاه قضية بلدك وهو ما حدث معي.

وأشارت الكاتبة الفلسطينية، إلى أنها استندت في كتابتها على الأبحاث الدقيقة التاريخية، إلى جانب خيالها، وأحاسيسها التي عاشتها وأسرتها داخل أجواء القضية الفلسطينية.

وأكدت سوزان أنها عانت كثيرا من أجل نشر الكتاب فقد كتبته في أربعة سنوات، وعاشت في صراعات من أجل النشر، أربعة سنوات أخرى، حتى نال الكتاب شهرة كبيرة، ونشر بلغات عديدة، كما أنها عانت أيضا في كتابة مقالاتها، حيث غالبا من كان يتم إجراء تعديلات عليها، لكن الآن الإنترنت قد سهل عليها الأمور كثيراً.

وتعليقاً على عمل مشاريع فنية مشتركة بين الفلسطينيين والإسرائيليين، قالت سوزان، أن إسرائيل تحول أن تمحو فلسطين من جذورها من على الخريطة، فكيف يكون هناك تعاون بين ظالم ومظلوم، وإلا إذا كنا نريد إعطاءهم وجها شرعيا للاحتلال.

وقد عرضت الحلقة تقريراً لأسرة فلسطينية، عانت كثيرا بعد حرب 48، حيث انتقلت إلى المخيمات في لبنان، وكانت أفضل اللحظات بالنسبة إليهم، عندما عادت إلى أرضها، لكن للحرية المسلوبة، ومتمنين أن يكونوا سببا في تحريرها.

بينما التقت الحلقة بالفنان الكويتي حسين المنصور الذي تحدث عن آخر أعماله الفنية ودوره في مسلسلي "يا صديقي" و "الحب الذي كانكما أكد خلال حديثه إنه لا يبالغ في مطالبه المادية، مشيراً إلى أن الدراما الخليجية صارت على النهج الصحيح.

فيما استضافت الحلقة هانيا سعود -المدير الإقليمي لمؤسسة نسيج الاجتماعية- والتي تحاول إيجاد سبل تعاون بين الشباب والمستثمرين، في محاولة لإعطاء كل شاب قادر على إفادة نفسه ووطنه، ما يؤهله لذلك.

وقالت هانيا أن هذا المشروع بدأ عام 2005، بمبادرة من شركتي فورد وإنقاذ الطفل الأمريكي، وتقدم منحا مالية للمؤسسات تنموية في فلسطين والأردن ولبنان اليمن ومصر.

وفي النهاية اختتمت الحلقة، بالحالة الإنسانية، من خلال "عنود الأحمد" السيدة التي لم تعرف القراءة والكتابة وأصبحت فنانة تشكيلية، حيث تم التعرف على موهبته عندما قررت التعلم من خلال مركز محو الأمية، ولفتت موهبتها انتباه مدير المركز، الذي عرض عليها الاشتراك في أحد المعارض. وقال الفنان التشكيلي عيسى النهار" إنها موهوبة للغاية ولديها ذوق فني رائع".