EN
  • تاريخ النشر: 03 أغسطس, 2009

"كلام نواعم" يُثير قضية تعذيب وتعنيف الخادمات

تناول برنامج "كلام نواعم" في فقرة خاصة مشاكل الخادمات -وخاصة الأجنبيات- والمعاملة السيئة التي يجدنها من المخدومين، حيث طرح النواعم في مستهل الحوار قصصا وحكايات ترصد معاناة بعض الخادمات.

تناول برنامج "كلام نواعم" في فقرة خاصة مشاكل الخادمات -وخاصة الأجنبيات- والمعاملة السيئة التي يجدنها من المخدومين، حيث طرح النواعم في مستهل الحوار قصصا وحكايات ترصد معاناة بعض الخادمات.

وقد استضاف البرنامج محمود حافظ مدير إدارة الشؤون الاجتماعية بالمكتب التنفيذي، وديما حداد مساعدة اجتماعية في مؤسسة كاريتاس للبحث عن حلول فعلية لإنصاف الخادمات اللاتي تعانين من تحمل أعباء منزلية كثيرة، والحرمان من حقوقهن الطبيعية.

وكشف البرنامج الستار عن أبعاد ظاهرة استخدام العنف مع الخادمات في محاولة للبحث عن حقوقهن؛ حيث تحدث ضيوف البرنامج عن الكثير من الخادمات اللاتي تعرضن للضرب بصورة وحشية تخلو من الإنسانية والرحمة. وذلك في حلقة يوم الأحد الثاني من أغسطس/آب المعادة.

وكشف محمود حافظ عن القانون الذي يحمي الخادمات، ويطلق عليه "القانون الاسترشاديوالذي يعمل على تنظيم ساعات العمل والخدمات المنزلية الواجب إنجازها، ويكفل للخادمات العمل 10 ساعات يوميا كحد أقصى، ويحتم هذا القانون منح الخادمة إجازة يوما خلال الأسبوع.

واستاءت "ديما حداد" من التعامل السيئ الذي يجده الخادم، والامتناع عن دفع أجورهم، ودعت سفارات البلاد لتحمل مسؤولية الخادمات من خلال التعاون مع المنظمات الحكومية.

وأوضحت أهداف مؤسسة كاريتاس في حماية كل شخص من التعرض لعملية الاتجار، وتسعى المؤسسة إلى إيجاد الحل لكل فتاة، وحماية الخادمة؛ سواء من خلال رعايتها الاجتماعية في البلد الذي تعمل به، أو بمساعدتها للعودة إلى بلدها.