EN
  • تاريخ النشر: 23 يناير, 2011

60 % من الرجال يخونون زوجاتهم "كلام نواعم" يكشف عن أسباب الخيانة الزوجية.. والمرأة أكثر إخلاصا

رشا الأخرس صبرت على خيانة زوجها 16 عاما فكان جزاؤها الطلاق

رشا الأخرس صبرت على خيانة زوجها 16 عاما فكان جزاؤها الطلاق

أكدت الدكتورة دولت خضر خنافر -أستاذة علم الاجتماع- أن التربية القاسية التي يتعرض لها الشخص من أهم الأسباب التي تدفعه إلى الخيانة الزوجية، بالإضافة إلى عوامل أخرى مثل المستوى الاقتصادي والثقافي.

أكدت الدكتورة دولت خضر خنافر -أستاذة علم الاجتماع- أن التربية القاسية التي يتعرض لها الشخص من أهم الأسباب التي تدفعه إلى الخيانة الزوجية، بالإضافة إلى عوامل أخرى مثل المستوى الاقتصادي والثقافي.

وعرفت الدكتورة دولت خنافر الخيانة الزوجية بأنها إقامة علاقات جنسية مع شخص خارج إطار الزواج رافضة الأسباب التي يسوقها من يرتكبون تلك الخيانات، ومؤكدة أنها مجرد تبريرات لفعل الخيانة.

وأوضحت خنافر -في حديث مع برنامج كلام نواعم حلقة الأحد 23 يناير/كانون الثاني 2011- أن بعض النساء تغض النظر عن خيانات الزوج من أجل المحافظة على استقرار الأسرة.

من جانبه، أكد الدكتور محمد حباشنة -مستشار الطب النفسي- أن ما يدفع إلى الخيانات الزوجية هو أن الحلول المعلنة للمشكلات الزوجية غير متاحة، ضاربا مثالا بأن الطلاق في كثير من الحالات لا يتم بشكل سلمي.

وقال إن الزواج المبكر عامل من العوامل التي تدفع إلى الخيانة، واصفا بعض الأزواج بأنهم أطفال، وناصحا بتأخير سن الزواج لحين النضوج.

وأشار إلى أن 60 % من الرجال يخونون شركاء حياتهم، مقابل 40 % للنساء، لافتا في الوقت نفسه إلى أن هذه النسب قد لا تكون معبرة عن الواقع وتختلف من مكان إلى آخر.

وعرضت الحلقة حالات كثيرة للخيانات الزوجية، منها حالة رشا الأخرس التي طلقها زوجها بعد 16 عاما من الزواج، رغم أنها تغاضت عن خياناته الكثيرة. وحالة محمد الذي اكتشف أن زوجته خانته مع أكثر من شخص لتمنحه المحكمة حضانة طفلته بعد الطلاق.

كما عرض البرنامج لحالة أخرى أقام فيها زوج علاقة غرامية مع زميلة له في العمل أثناء سفر زوجته، لكن الزوجة سامحته للحفاظ على مستقبل ابنتها وعائلتها.