EN
  • تاريخ النشر: 21 نوفمبر, 2008

يحلمون بحقوق انتزعت منهم "كلام نواعم" يفتح ملف الأبناء غير الشرعيين في العالم العربي

كلام نواعم يسلط الضوء على مشكلة الابناء غير الشرعيين

كلام نواعم يسلط الضوء على مشكلة الابناء غير الشرعيين

يعاني الأبناء غير الشرعيين من ظلم كبير في كافة الدول العربية، فهم الضحية الناتجة عن أخطاء والديهم، فنتيجة للزواج غير الشرعي يولد أطفال بلا ذنب يتحملون هذا الخطأ الفاحش، جاؤوا إلى الحياة بلا هوية وبلا حقوق اجتماعية تدعمهم، وبالتالي تهدر كرامتهم وتنتزع حقوقهم في أن يعيشوا حياة كريمة في جو أسري هادئ يسوده السكينة والأمان.

  • تاريخ النشر: 21 نوفمبر, 2008

يحلمون بحقوق انتزعت منهم "كلام نواعم" يفتح ملف الأبناء غير الشرعيين في العالم العربي

يعاني الأبناء غير الشرعيين من ظلم كبير في كافة الدول العربية، فهم الضحية الناتجة عن أخطاء والديهم، فنتيجة للزواج غير الشرعي يولد أطفال بلا ذنب يتحملون هذا الخطأ الفاحش، جاؤوا إلى الحياة بلا هوية وبلا حقوق اجتماعية تدعمهم، وبالتالي تهدر كرامتهم وتنتزع حقوقهم في أن يعيشوا حياة كريمة في جو أسري هادئ يسوده السكينة والأمان.

"كلام نواعم" يلقي الضوء على ظلال مشكلة الأبناء غير الشرعيين، ويفتح بابا للحوار في هذا الموضوع لمعرفة القهر الواقع على هؤلاء الأبناء من جراء هذا الزواج غير القانوني الذي يتحمل نتائجه الأبناء فقط.

ما حجم هذه المشكلة في المجتمعات العربية؟ وما هي الأسباب الكامنة وراء التخلي عن الأطفال غير الشرعيين؟ وما هي الآثار والعواقب التي قد يحدثها تواجد لقطاء في المجتمع؟ أبعاد تلك المشكلة يطرحها "كلام نواعم" في الحلقة القادمة التي تعرض على شاشة mbc1 يوم الأحد 23 نوفمبر/تشرين الثاني الساعة 21:30 بتوقيت السعودية و18:30 بتوقيت جرينتش.

يحل المطرب الكويتي "حسين الأحمد" ضيفا على برنامج "كلام نواعم" ويروي قصته عندما اتجه إلى أفغانستان، وقد ذهب بهدف التدريب على القتال والجهاد في سبيل الله، مشيرا إلى أنه اكتشف أن المجاهدين يتعاطون المخدرات.. فكانت تجربة قاسية عليه بمعنى الكلمة، تابعوا حديث "حسين الأحمد" في الحلقة القادمة من برنامج "كلام نواعم" لمزيد من التفاصيل.

وبعدها تحل علينا الفنانة المصرية المتألقة "هالة فاخر" التي تتحدث عن جديد مشاريعها الفنية، وتتابعون أيضا في حلقة 23 نوفمبر/تشرين الثاني فقرة خاصة عن كتاب "الفراش الأبيضالذي أصدرته الإعلامية "فوزية سلامة"، "النواعم" يعكسون أهمية تلك الكتاب في حياة "فوزية".