EN
  • تاريخ النشر: 30 نوفمبر, 2009

"كلام نواعم" يتصدى للعنف الأسري في مكة

"هل تشكو أهلك على الرقم 1919 إذا تعرضت للضرب من قبلهم؟".. سؤال طرحته كاميرا كلام نواعم على أهل مكة، الذين تباينت آراؤهم وانقسمت بين مؤيدين لفكرة أحقية الطفل في الاستغاثة عندما يواجه أي نوع من العنف، ومعارضين يرفضون الإبلاغ عن أهلهم مهما حدث.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 30 نوفمبر, 2009

"هل تشكو أهلك على الرقم 1919 إذا تعرضت للضرب من قبلهم؟".. سؤال طرحته كاميرا كلام نواعم على أهل مكة، الذين تباينت آراؤهم وانقسمت بين مؤيدين لفكرة أحقية الطفل في الاستغاثة عندما يواجه أي نوع من العنف، ومعارضين يرفضون الإبلاغ عن أهلهم مهما حدث.

وكان أمير مكة المكرمة خالد الفيصل قد أمر بتخصيص رقم لبلاغات العنف الأسري، وألزم المدارس تلقينه للطلاب.

وفي حلقة يوم الأحد الـ22 من نوفمبر/تشرين الثاني 2009 من برنامج "كلام نواعمقالت الإعلامية "فوزية سلامة" إن اعتماد هذا القرار بالسعودية يعتبر خطوة جيدة في حق الطفل، بينما وضعت الإعلامية "رانيا برغوث" قدرا من المسؤولية على المدرسة التي من شأنها أن تطرح فكرة عامة توضيحية للطفل حول العنف الذي يمكن أن يتعرض له أسريا، ومنحهم الرقم الهاتفي المخصص للإبلاغ عن مثل هذه الحوادث، موضحة أن هذا القرار يتطلب توعية الأطفال وتثقيفهم لمعرفة ما هو العنف الأسري وكيفية التصدي له.

فيما أشارت الإعلامية "فرح بسيسو" إلى أن إصدار هذا القرار هو نوع من الاعتراف بوجود مشكلة العنف الأسري، مشيدة بهذه الخطوة الإيجابية التي تساعد على تقديم الحلول لظاهرة العنف دون التعتيم عليها وإخفائها. وتساءلت قائلة "ما هي الإجراءات التي سوف يتخذها القائمون على هذا الخط الساخن في حال اكتشاف عنف أسري؟".

كما أوضحت الإعلامية "هبة جمال" أن هذا القرار يتوقف على كيفية تطبيقه وتنفيذه على أرض الواقع، وكيف يمكن التعامل مع المشكلة التي يتلقاها الأفراد المسؤولون عن هذا الخط الساخن.

أما فقرة "القطار لم يفت بعدفكشفت عن نجاحات الكاتبة "زهراء البصري النقرشي" -من المغرب- التي تركت مدرستها وعمرها 13 سنة، وظنت أن رحلتها مع القراءة والكتابة قد انتهت، ولكنها بعمر الـ56 سنة اكتشفت أن القطار مازال بانتظارها للإقلاع برحلة التأليف، حيث انتهت من كتابة روايتين وتجهز الثالثة حاليا، وكل رواياتها باللغة الفرنسية، وتناولت في الكتاب الأول العادات والتقاليد، وفي الرواية الثانية تناولت قصة خرافية.

وتمنت الكاتبة التي حلت ضيفة في استوديو كلام نواعم ترجمة هذه الروايات إلى اللغة العربية.

واستضاف البرنامج فريق عمل الفيلم التلفزيوني "لكل ليلاهحيث حلت كل من الكاتبة "ديانا فارس" والمخرجة "سميرة سرميني" والممثلة "رندة مرعشليضيوفا على البرنامج للحديث عن قصة الفيلم والموضوعات التي يتطرق إليها هذا العمل الذي يركز على واقع المرأة.

وفي فقرة "تحت الأضواءالتقت النواعم الممثلة الخليجية "باسمة حمادة"؛ التي كشفت عن أهم الأعمال التي شاركت فيها، والمشاريع الفنية المستقبلية، وردت على الشائعات التي طالتها مؤخرا، وتطرق البرنامج إلى الحديث عن موضوعات ذات صلة بحياتها الشخصية.