EN
  • تاريخ النشر: 22 أكتوبر, 2012

هيفاء المنصورللـ" النواعم": أنا متمردة ولكن بحدود!

"ظللت خمس سنوات قضيتها في تجهيز الفيلم وواجهت صعوبات كبيرة لأنني في بلد غير سنيمائي من الأصل" بهذه الجملة تمحور حديث المخرجة السعودية الشابة هيفاء المنصور في برنامج" كلام نواعم" عن فيلمها السنيمائي "وجدة" باكورة الإنتاج السنيمائي السعودي.

  • تاريخ النشر: 22 أكتوبر, 2012

هيفاء المنصورللـ" النواعم": أنا متمردة ولكن بحدود!

"ظللت خمس سنوات قضيتها في تجهيز الفيلم وواجهت صعوبات كبيرة لأنني في بلد غير سنيمائي من الأصل" بهذه الجملة تمحور حديث المخرجة السعودية الشابة هيفاء المنصور في برنامج" كلام نواعم" عن فيلمها السنيمائي "وجدة" باكورة الإنتاج السنيمائي السعودي، والذي درات أحداثه في مدينة الرياض السعودية، وعن الصعوبات التي واجهت المخرجة السعودية تقول " من الأشياء التي تفاجئت بها أن السعودية لديها خبرة في الإنتاج الدرامي السعودي ولكن تظل السعودية محافظة، فمن الغريب أن تقف بنت في وسط الناس كحالي لتوجيه الممثلين لذلك لجأت إلى استخدام التليفونات اللاسلكية عن بُعد، وكان هذا الأمر صعب جداً لأن المخرج والممثل لا بد أن يكونا على تواصل مباشر".

وعن فكرة الفيلم قالت أنا متمردة ولكن بحدود وأحاول أن أحترم القوانين لذا حرصت في الفيلم  أن أعمل في إطار متعارف عليه في المجتمع السعودي.

"وجدة" هو الفيلم الأول من نوعه في السعودية  ودخل دائرة الضوء عقب عرضه في مهرجان البندقية السينمائي حيث تتذكر هيفاء وقت عرضه قائلةً: عندما وقف الجمهور 10 دقائق كاملة يصفق للفيلم شعرت بالفرحة واختلجت مشاعر الفرحة بالبكاء لدى كل طاقم العمل.

يُذكر أن المخرجة الشابة هيفاء المنصور هي اول مخرجة سعودية في المملكة، انهت البكالوريوس في الادب المقارن بالجامعة الامريكية في القاهرة وحصلت على الماجيستير من جامعة سيدني باستراليا، وحصلت على جائزة كبرى عن فيلمها "نساء في الظل" في عام 2005.

 

هل توافق المخرجة هيفاء المنصور في أن التمرد له حدود؟