EN
  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2012

نيفين شلبي ومهن غريبة للسيدات

تركّز المخرجة نيفين شلبي أعمالها على الأفلام الخاصة بالمرأة، وتعمل في منظمة الأمم المتحدة للمرأة.طلب منها تصوير أفلام عن المهن الغريبة التي تعمل فيها المرأة، فبحثت نيفين عن نساء يعملن في مهن غريبة خلال شهور عديدة.

  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2012

نيفين شلبي ومهن غريبة للسيدات

(بيروت- mbc.net) تركّز المخرجة نيفين شلبي أعمالها على الأفلام الخاصة بالمرأة، وتعمل في منظمة الأمم المتحدة للمرأة.

طلب منها تصوير أفلام عن المهن الغريبة التي تعمل فيها المرأة، فبحثت نيفين عن نساء يعملن في مهن غريبة خلال شهور عديدة ووجدت سيدات بشخصيات عميقة يمكن أن تؤثّر على الناس من خلال فيلم تقدّمه.

النقاط المشتركة التي وجدتها بين تلك السيدات هي أنهن شخصيات مكافحات، وأنهن يتنافسن مع الرجال في مهنهن كي يتفوّقن عليهم.

مثلاً السيدة التي تقف جانب الشارع "سايس" وتنتظر من يأتي لركن سيارته  في هذه المنطقة وتقدّمها له مقبابل بدل مالي.

الشعور الذي تصفه المخرجة من خلال مجالستها لهذا النوع من النساء أنها تجلس مع رجل في صورة إمرأة من خلال كلامها وطريقة البلطجة التي تعتمدها.

البكاء هو الشيء الوحيد الذي يظهر أنها إمرأة، وأحاسيسها التي لا تستطيع أن تخفيها نتيجة الحزن عند سؤالها عن أولادها وزوجها.

السيدات اللواتي يعملن في هذه المهن يتقاضين الأجر وهنّ بحاجة إليه لإعالة أنفسهن وأطفالهن، كالمرأة المطلّقة.

ترى نيفين أن المرأة التي تمنع من العمل في أيّ مهنة من هذه المهن، سوف تلجأ إلى أمور خارجة عن القانون.