EN
  • تاريخ النشر: 17 مايو, 2010

نقاش حول "الإجهاض" يتحول لاتهامات لفقيهات الأزهر بالانعزال عن المجتمع

شهدت حلقة "كلام نواعم" جدلا واسعا حول مشروع قانون في مجلس الشعب المصري (البرلمان) يبيح الإجهاض للفقيرات، ليتحول إلى اتهامات من قبل إحدى الناشطات المصريات لفقيهات الأزهر اللائي رفضن الإجهاض، بالانعزال عن المجتمع بفتاواهن.

  • تاريخ النشر: 17 مايو, 2010

نقاش حول "الإجهاض" يتحول لاتهامات لفقيهات الأزهر بالانعزال عن المجتمع

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 17 مايو, 2010

شهدت حلقة "كلام نواعم" جدلا واسعا حول مشروع قانون في مجلس الشعب المصري (البرلمان) يبيح الإجهاض للفقيرات، ليتحول إلى اتهامات من قبل إحدى الناشطات المصريات لفقيهات الأزهر اللائي رفضن الإجهاض، بالانعزال عن المجتمع بفتاواهن.

وفي بداية الحلقة التي عرضت الأحد الـ 16 من مايو/أيار، أكد الدكتور حمدي السيد -رئيس لجنة الصحة بمجلس الشعب المصري- أن الدستور المصري ينصّ على توافق القانون مع الشريعة الإسلامية؛ لذا فهو لا يبيح الإجهاض إلا في حالتين؛ هما تهديد الحمل لحياة المرأة، أو في حالة الاغتصابوذلك خلال رسالة مصورة من القاهرة، للبرنامج "كلام نواعم".

وأيدت عفاف السيد -ناشطة وإعلامية مصرية- مشروع القانون، باعتبار أن الإجهاض موجود من قبل الشرائع، وطالبت بالبحث عن السبب؛ "فهناك حمل قصري؛ سواء اغتصابا أو من الزوج أيضا".

لكن الدكتورة سعاد صالح، ردت بإنكار الإسلام ظاهرة الإجهاض في الجاهلية "ومن قتل نفسا فكأنما قتل الناس جميعاو"ولا تقتلوا أولادكم خشية إملاقوطالبت الزوجات ألا يُطعن أزواجهن إذا طلبوا منهن الإجهاض، ورفضت أية مبررات لإجهاض الفقراء، مطالبة بالعمل والكدح وطلب الرزق.

غير أن عفاف، اعتبرت أن الآيتين تتكلمان عن مولودة، وليس أجنة؛ وردت سعاد بأن الفقهاء اتفقوا على تحريم قتل الأجنة، وإن اختلفوا في فترة نفخّ الروح فيها.

والتقت "النواعم" –في الاستوديو- بعائشة أبو شاكر، التي أجهضت ابنها الثالث وهو جنين.

وعلقت الدكتورة سعاد، بأنه لا فرق بين ما فعلته عائشة من قتل جنينها وتجارة الأبناء، بينما طالبت الناشطة عفاف بتحديد النسل، وليس تنظيمه؛ "إذا أريد الإبقاء على تحريم الإجهاض".

واحتدت المناقشة بين سعاد صالح وعفاف السيد؛ حين هاجمت الأخيرة فقيهات الأزهر؛ معتبرة أنهن معزولات عن الشارع والمجتمع، وواقع العشوائيات تحديدا.

والتقى البرنامج بالدكتور محمد حجازي "داعية ومستشار شرعي"؛ الذي شدد على تحريم قتل الأجنة، بعد الـ120 يوما الأولى من الحمل وهو عمر نفخ الروح؛ بحد تعبيره، بسبب الفقر أو غيره.

وأوضح أن الإقدام على ذلك يعد شكّا في كرم الله وقدرته على رزق عباده، وهاجم ذلك القانون الذي يبحث إقراره البرلمان المصري، واستدرك بأن من حقّ الزوجين تأخير الحمل، "لكنه إذا حدث فلا حق لأيهما في إنهاء حياته"؛ مؤيدا الإجهاض في حالتي خطورة الجنين على حياة الأم، أو ثبوت تشوه في الجنين، قبل نفخ الروح.

وفي الفقرة الثانية، استقبل "النواعم" الشاعرة المصرية إيمان بكري، التي أكدت أن الشعر لا يستطيع تغيير المجتمع بمفرده، ولكن بجانب باقي الفنون؛ بتوعية وإيقاظ العقول، نحو التغيير إلى الأفضل.

وأوضحت بكري أن قصائدها تلمح لأوجاع المجتمع العربي، بشكل غير مباشر، باعتبار أن المباشرة تضعف الشعر، وألقت قصيدة سياسية بالعامية المصرية بعنوان "البغبغان".

وأكدت أنها لم تتعرض لأية مضايقات من الدولة، بسبب شعرها السياسي، معللة ذلك بأن "حرية الكلام" متاحة في مصر؛ لأنها لا تعيق السلطة في انتهاج أية سياسات تراها.

وأعربت عن أملها في وصول شعرها إلى عقول الناس، وأن تعيد للشعر مكانته الضائعة في المجتمع؛ ثم ألقت قصيدة أخرى عن الرجل الشرقي، بعنوان "الطفل المغرور".

وفي لقاء آخر، قالت جيهان علامة، مصممة مجوهرات وزوجة الفنان راغب علامة، إنها دخلت معرضا أمريكيا للمجوهرات مؤخرا، قربها للجمهور الأمريكي، مؤكدة أن ذلك خلق اتصالا قويا بينها وبين السوق الأمريكية.

وأشارت إلى أن المغنية الأمريكية الشهيرة بريتني سبيرز وشاكيرا زاراها في المعرض، وتعرفا على تصميماتها.