EN
  • تاريخ النشر: 05 يناير, 2013

نايف فقيه تقصّد عدم قتل الخادمة

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

المخرج السعودي نايف فقيه الذي تأثّر بقضية الطفلة "تالا" وقدّم نتيجته فيلم "الدّادة". يشير إلى أن الطفل مغدورة ومن الطبيعي أن تقوم أيّ جهة بدورها في هذه القضية لتوعية المجتمع على هذه المصيبة.

  • تاريخ النشر: 05 يناير, 2013

نايف فقيه تقصّد عدم قتل الخادمة

(بيروت- mbc.net) المخرج السعودي نايف فقيه الذي تأثّر بقضية الطفلة "تالا" وقدّم نتيجته فيلم "الدّادة". يشير إلى أن الطفل مغدورة ومن الطبيعي أن تقوم أيّ جهة بدورها في هذه القضية لتوعية المجتمع على هذه المصيبة.

يوضح أن الشريحة المستهدفة في الفيلم هي الأسرة والجهات المسؤولة ووجّه ندائين، كما أن الحوار في الفيلم لا يلوم المرأة بل فيه تحفّظ. لكنه يدعو إلى عدم الترك المفرط للأطفال.

 يشرح أن إسم الفيلم "الدّادة" جاء عن قصد بهدف الإشارة إلى أن الخادمة ليست المربية، والثانية تستطيع تربية الأطفال وهي تملك شهادة خاصة.

يقصد بالفيلم صفّارة إنذار ويريد من الطفلة "تالا" أن تكلّم الأهالي للحفاظ على أولادهم.

"الدّادة" يقصد أن لا تقتل الخادمة كي يترك الأمل، والرسالة الأصلية بين الزوج وزوجته عندما لامها لترك الفتاة معها في حين قست عليها في اليوم السابق، يقول أن الموضوع يعالج عدداً من الزوايا.