EN
  • تاريخ النشر:

صفعات زكي الأشد في حياتها.. ورفضت لقب "زوجة سابقة لحسين فهمي" ميرفت أمين لـ"النواعم": أنا فوضوية.. وسأعتزل عندما لا أجد أدوارا جديدة

أكدت النجمة المصرية ميرفت أمين أنها ستعتزل الفن عندما لا تجد أدوارا جديدة تقدمها لجمهورها، مشيرة إلى أن الحظ لعب دورا كبيرا في مسيرتها الفنية التي اعتبرت فيلم "زوجة رجل مهم" أصعب مراحلها؛ كاشفة أن صفعات الفنان أحمد زكي فيه كانت الأشد في حياتها.

  • تاريخ النشر:

صفعات زكي الأشد في حياتها.. ورفضت لقب "زوجة سابقة لحسين فهمي" ميرفت أمين لـ"النواعم": أنا فوضوية.. وسأعتزل عندما لا أجد أدوارا جديدة

أكدت النجمة المصرية ميرفت أمين أنها ستعتزل الفن عندما لا تجد أدوارا جديدة تقدمها لجمهورها، مشيرة إلى أن الحظ لعب دورا كبيرا في مسيرتها الفنية التي اعتبرت فيلم "زوجة رجل مهم" أصعب مراحلها؛ كاشفة أن صفعات الفنان أحمد زكي فيه كانت الأشد في حياتها.

وكشفت في لقائها مع برنامج "كلام نواعم" الكثير من أسرارها الشخصية؛ حيث رفضت لقب "زوجة سابقة" للفنان حسين فهمي، لافتة إلى أنها فوضوية في منزلها الذي تُربي فيه القطط، واعترفت بعشقها لأكلاتٍ شعبية مثل "الكوارع" و"محشي ورق العنبوأنها تطبخهما بنفسها أمام حمام السباحة.

وقالت ميرفت أمين في اللقاء الذي بُث الأحد 6 يونيو/حزيران الجاري: "أفضل لقب أعتز به هو "أم منة" وأرفض لقب زوجة سابقة لحسين فهمي". وتحفظت بشدة على تلقيب حياتهما الزوجية السابقة بـ"الحب الذي كانوأرجعت ذلك إلى أن "طليقها بالنسبة لها هو أبو ابنتها فقط، وصارت له حياته الخاصة".

وتحفظت أيضا في الرد على سؤال عمن ستختاره كزوج وحيد في حياتها، وأرجعت ذلك إلى "حرصها على الرد فقط عما يتعلق بها ولا يمس أشخاصا آخرين".

وعمن ساندها في حياتها والأزمات التي مرت بها وخاصة محنة الطلاق؛ اكتفت النجمة المصرية بالإشارة بيدها إلى السماء، في تأكيد على أن لله وحده هو الذي وقف بجانبها في حياتها الفنية والشخصية.

وعن أسرارها الخاصة داخل منزلها، اعترفت ميرفت أمين بأنها فوضوية في بيتها، لأنها لا تجيد ترتيب الأشياء المنزلية، وكشفت عن احتفاظها بركن للشيشة في منزلها، رغم عدم تدخينها لها، وأرجعت ذلك إلى ضيوفها وأصدقائها المدخنين، وأبرزهم: المخرج عمر عبد العزيز، والفنانة دلال عبد العزيز؛ لافتة إلى أن الأخيرة لها طريقة خاصة في تدخين الشيشة؛ حيث تقوم بنفث الدخان في وجوه الجالسين معها.

وكشفت النجمة المصرية عن حبها تربيةَ القطط، مشيرة إلى أنها تحتفظ بـ8 قطط في بيتها، ترعاها دائما وخاصة عند الولادة. وعن أكلاتها المميزة قالت إنها "إنها تعشق الكوارع، وورق العنب، وتطبخهما بنفسها، أمام حمام السباحة".

وفيما يتعلق بأكبر مخاوفها قالت ميرفت أمين "إنها تصاب بالرعب من السفر بالطيران، وإن أكثر رحلاتها رعبا عندما فوجئت بأن مساعد الطيار امرأة".

وبررت قلة حواراتها الإعلامية بأنها تفضل ألا تظهر إلا عندما تريد أن تتحدث عن شيء جديد.

ومن الأسرار الشخصية إلى كواليس مسيرتها الفنية، حيث أعلنت ميرفت أمين أنها تعتزم اعتزال الفن عندما تشعر بأنها لا تجد جديدا تقدمه لجمهورها. واعتبرت أن دورها في فيلم "زوجة رجل مهم" كان أصعب أدوار حياتها، مشيرة إلى أن أحمد زكي ضربها بالفعل في هذا الفيلم، وأن صفعاته كانت الأشد في حياتها.

وحول أعمالها التي قامت بها خلال مشوارها الفني، قالت الفنانة المصرية، إنها شعرت بالقلق الشديد من دورها في فيلم "أيام السادات" الذي يحكي قصة الرئيس المصري الراحل، والذي جسدت دور زوجته، خاصة وأن اختيارها هذا الدور جاء من قبل زوجة السادات نفسه.

وأشارت إلى أن الفنان نور الشريف كان أكثر من ارتبطت به فنيّا، في 27 فيلما ومسلسل وحيد، مضيفة أنه من أعز أصدقائها، وأنهما بدآ مشوارهما في الفترة نفسها، وأنها تعتبر أدوراها معه "ثنائيا فنيا ناجحا".

وأفادت بأن دخولها مجال الفن كان مصادفة غريبة، حيث كانت في مدراس إنجليزية، ثم عرض عليها أحد أقاربها أن تأتي معه إلى "استديو جلال" لترى كيفية عمله في تصوير الأفلام السينمائية، فذهبت لترى رشدي أباظة، ومحمود المليجي، وأحمد رمزي، وشريفة ماهر.

وأضافت أنه عندما اعتزم أحمد رمزي الدخول في فيلم جديد، تذكرها فعرض الأمر على والديها، فوافقا، على أساس أنها ستمثل ذلك الفيلم، وستتشبع به ولن تعيد التجربة، ولكنها انطلقت.

وأشارت إلى أنّ الحظ رافقها في كل حياتها العملية حتى الآن، واستدلت على ذلك لافتة إلى قيامها ببطولة فيلم "أبي فوق الشجرة" بدلا من إحدى زميلاتها التي كانت المرشحة الأولى للدور، ولما تخلفت رشح وحيد فريد "مدير تصوير الفيلم" ميرفت، وفي بيته قابلت المخرج حسين كمال، وعبد الحليم حافظ.

وأكدت أنها لم تكن تسمع شيئا من اللقاء، لأن كل تركيزها كان في التأمل في عبد الحليم حافظ وحركاته؛ حيث ذهبت في اليوم التالي لتتباهى أمام زميلاتها بأنها كانت بالأمس في لقاء مع عبد الحليم حافظ.

ونفت ترشيح زوج ابنتها، الفنان شريف رمزي، لمسلسل "أحزان مريمموضحة أنه شارك في العمل، بترشيح من المخرج عمر عبد العزيز، حين كان مجتمعا بها في منزلها، ثم حضر شريف ليلتقي ابنتها التي كانت ما تزال خطيبته آنذاك.

وأشادت -من الجيل الجديد- بدنيا سمير غانم، واحتارت في اختيار الممثل؛ مؤكدة أن كثيرين منهم جيدون. وعزت عدم خجلها أمام الكاميرا، رغم شهرتها بالخجل في الوسط الفني، بأنها في التمثيل تؤدي شخصية مختلفة، وليست ميرفت أمين، لذا تخلع خجلها مع شخصيتها الحقيقية. وأضافت أن أصعب لحظات حياتها، كانت عندما أجرت ابنتها "بروفة" على فستان الزفاف في أحد المحال، مشيرة إلى أنها بكت لحظتها بشدة، مما دفع ابنتها إلى أن طلبت منها ألا تبكي خلال حفل الزفاف.