EN
  • تاريخ النشر: 12 يونيو, 2014

مراهق يمثّل عملية إغتصاب طفل

إغتصاب

إغتصاب

مثّل القاصر اللبناني، نور.ع، جريمة إغتصابه وقتله الطفل السوري محمد نضال الخولي التي حصلت قرابة الساعة العاشرة والنصف من صباح 8/6/2014 في بلدة حلبا - عكار، وذلك بناء لاشارة المحامي العام الاستئنافي وفي حضوره.

  • تاريخ النشر: 12 يونيو, 2014

مراهق يمثّل عملية إغتصاب طفل

(بيروت- mbc.net) مثّل القاصر اللبناني، نور.ع،  جريمة إغتصابه وقتله الطفل السوري محمد نضال الخولي التي حصلت قرابة الساعة العاشرة والنصف من صباح 8/6/2014 في بلدة حلبا - عكار، وذلك بناء لاشارة المحامي العام الاستئنافي وفي حضوره.

وروى الجاني كل ما كان اورده في التحقيق والطريقة التي نفذ فيها جريمته واقدامه على خنق ضحيته وطعنه لاحقا بعدة طعنات بواسطة سكين للتأكّد من موت ضحيته ومن ثم وضعه في "كرتونة" والقائه في حاوية نفايات خلف محله على الطريق المؤدي الى مهنية حلبا.

يذكر ان متهمين آخرين مشتبه بتورطهما في هذه الجريمة هما (ج.م) و(ع.حوهما رهن التوقيف والتحقيق لدى مفرزة حلبا القضائية.

والتحقيقات مستمرة خصوصاً وان الضالعين في هذه الجريمة اعترفوا بتعاطيهم للمخدرات.

يذكر أن المراهق يبلغ 17 عاماً، وقد أقدم على اغتصاب طفل سوري لا يتعدى الأعوام الخمسة قبل أن يقتله ويرميه في مكب للنفايات، وبحسب بيان صادر عن قوى الأمن الداخلي بعد ظهر الأحد ورد إتصال من المدعو محمود عياش إلى مخفر حلبا مفاده ان ابنه المدعو: ـ ن. عياش (17 عاما) اعترف له بجريمة قتل طفل ورميه في إحدى حاويات النفايات بالقرب من مهنية حلبا الرسمية.

وبعد التنسيق مع والد المشتبه به الذي يدعى محمود عياش أوقف الشاب المذكور داخل منزل ذويه.

كذلك عثرت قوى الأمن داخل حاوية للنفايات بالقرب من مهنية حلبا الرسمية على "جثة طفل عمره حوالي خمس سنوات تبين بأنها عائدة للسوري محمد الخولي مصابة بعدة طعنات سكين في خاصرته" بحسب البيان.

بالتحقيق مع القاتل اعترف انه قام حوالي الساعة العاشرة من صباح الأحد "بإغتصاب الطفل وقتله بواسطة سكين داخل محل معد للقهوة لأهل الجاني، وانه رمى الجثة في مكب للنفايات بالقرب من المحلة".

وأكثر من ذلك تبين أن الجثة "تعرضت لإعتداء جنسي، ومصابة بخمس طعنات في خاصرته اليمنى ما أدى إلى الوفاة".