EN
  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2012

لا فيدا مشروع 4 فتيات سعوديات

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

أربع فتيات سعوديات إنخرطن في سوق العمل وإخترن الطباعة على الأقمشة فكانت هذه المبادرة الفردية بداية الإنتاج والإستقلالية بالنسبة لهن.

  • تاريخ النشر: 11 ديسمبر, 2012

لا فيدا مشروع 4 فتيات سعوديات

(بيروت- mbc.net) أربع فتيات سعوديات إنخرطن في سوق العمل وإخترن الطباعة على الأقمشة فكانت هذه المبادرة الفردية بداية الإنتاج والإستقلالية بالنسبة لهن.

إحدى الفتيات الأربعة، رابعة الداري، تقول أن ممارسة هذه المهنة بدأت من المنزل منذ سنوات وكان البيع يتمّ للأقارب والأصدقاء.

بعد ذلك تمّ إفتتاح المحل الرسمي للبيع منذ 3 أشهر فقط.

مشروعهن هو عبارة عن الطباعة على جميع أنواع الملابس والأدوات الزجاجية التي تستخدم في المنزل.

يعملن حالياً على إمكانية الطبع على الحواسيب والهواتف الذكية. ويعتبرن أن السيدات يرتحن في التعامل معهن في الطباعة أكثر من الرجال خصوصاً في طبع صورتها الخاصة أو أي عبارة تريدها لنفسها.

هنادي مكي تشير إلى أنهن يجلسن مع السيدّة لمعرفة الأفكار التي تريد طبعها وبناء عليه يتمّ رسم الصورة.

لوجين عبد ربه تشرح أن لا فيدا تعني الحياة بالإسباني، والعمل بالنسبة لهن من أجل الإستقلالية والإعتماد عن النفس.

كما أن اللوغو هو أربع فراشات ويرمز إلى الفتيات الأربعة، المشروع لم يكلّف كثيراً نسبة إلى تجزئة المبلغ عليهن لتأسيس المشروع.