EN
  • تاريخ النشر: 02 أبريل, 2012

البرنامج تابع سجنها الأول كلام نواعم : سيدة سعودية تدخل السجن مرتين هربا من والدها

سعاد الشمري

الناشطة السعودية سعاد الشمري تتحدث للنواعم

سعاد الشمري الناشطة الحقوقية تؤكد تحيز بعض القضاة السعوديين للرجل ضد المرأة خاصة في قضايا الولاية الشرعية.

  • تاريخ النشر: 02 أبريل, 2012

البرنامج تابع سجنها الأول كلام نواعم : سيدة سعودية تدخل السجن مرتين هربا من والدها

هل يمكن أن تفضل السجن على الحياة مع والدك.. هذا ما فعلته لفاطمة السعودية التي اختارات دخول السجن مرتين وليس مرة واحدة بدلا من الحياة مع والدها.

  فاطمة  مطلقة في النصف الثاني من عقدها الثالث، تعرضت للسجن بسبب رفضها أن تعيش في بيت والدها بعض أن انفصلت عن زوجها وفضلت العيش مع والدتها، لكن والدها أقام عليها دعوى قضائية وتم تخييرها بين العيش مع والدها أو دخول السجن، لكنها فضلت أن تعيش وراء القضبان.

السجن مرتين

    برنامج كلام نواعم سبق أن عرض قصة فاطمة منذ شهرين تقريبا، وقبل أن تدخل السجن للمرة الثانية وبعد خروجها من السجن أكدت للنواعم أنها في المرة الأولى خرجت بكفالة لمدة شهر ونصف، وبعد الشهر ونصف طلبوا منها إما تعود للعيش مع والدها أو تعود للسجن مرة أخرى، ولكنها فضلت العودة للسجن مرة أخرى، وبعد أسبوعين استدعوها  في المحكمة لجلسلة صلح بينها وبين والدها، لكن لم يتم الصلح وعادت للسجن مرة أخرى لتستكمل فترة العقوبة.

والدي سبب محنتي

وبكت فاطمة وهي تقول أنهم في  يوم إطلاق سراحها أبلغوها بأنه لا بد من حضور والدها حتي يكفلها فتذكرت أن والدها هو السبب في محنتها. أما الوالد فقد صرح في اتصال هاتفي مع الإعلامية سميرة مدني أنه لم يحبسها، ولكن القانون والشرع هو من حبسها.

تعاطف ذكوري

أما  المحامية والناشطة الحقوقية السعودية سعاد الشمري، فقد أكدت أن  المشكلة ليست في الشريعة ولا في القانون، ولكنها في القائمين على تطبيق القانون؛ حيث يكون هناك تعاطف ذكوري من بعض القضاة للرجل وتدفع المرأة ثمن هذا الانحياز.

 وقالت الشمري -لكلام نواعم- إنه لا يحق إجبار المرأة على الدخول في ولاية والدها، خاصة لو كانت عاقلة وراشدة، لكن المشكلة في تحيز بعض القضاة، خاصة حين يستغل بعض الآباء مسألة الشرف أو السلوك كذريعة لطلب الولاية.

  وأضافت أنه في القانون أن الزوج وحده هو من له الحق في أن يتهم زوجته بالزنا، وحتى هذه التهمة قد أحاطتها الشريعة بضوابط عديدة، لكن المشكلة كما ترى الشمري أن بعض العادات والتقاليد أصبحت أقوى من القوانين.