EN
  • تاريخ النشر: 12 فبراير, 2012

كلام نواعم: سعودي يسجن ابنته المطلقة لأنها رفضت حضانته

فاطمة

فاطمة سعودية سجنت لرفضها الحياة مع والدها

هل يحق للأب أن يطالب بحضانة ابنته التي تجاوزت سن الثلاثين وما هو الاطار الشرعي والقانوني الذي ينظم هذه العلاقة.

  • تاريخ النشر: 12 فبراير, 2012

كلام نواعم: سعودي يسجن ابنته المطلقة لأنها رفضت حضانته

هل من حق الأب أن يحصل علي حضانة ابنته حتى إذا كانت في سن الثلاثين؟، وهل من حق المجتمع أن يسجنها إذا رفضت أن تعيش مع والدها؟.

هذا ما حدث بالفعل مع فاطمة الفتاة السعودية ذات الثلاثين عامًا التي استضافتها حلقة هذا الأسبوع من "كلام نواعم" لتحكي قصتها.

حالة فاطمة هي نتيجة طبيعة للتفكك الأسري، فوالدها منفصل عن والدتها منذ سنوات وهي أيضًا انفصلت عن زوجها ولديها منه ابنة.

قررت فاطمة أن تعيش مع والدتها، لأن والدها يعاملها بشكل سيئ، وبعد أن تقدم لها شاب للزواج رفض الأب ولم يكتف بذلك بل قام بسب ابنته وإهانتها، وقام بتقديم بلاغ اتهمها فيه بأنها تعيش بمفردها وتخالط الرجال في عملها، وبالفعل تم الحكم عليها بالسجن ثلاث شهور.

استضافت الحلقة المحامي أحمد مختار الذي أكد على حق الأب في أن يدعي على ابنته إذا كانت تعيش بمفردها أو تختلط بالرجال والمحكمة تجبرها على العيش مع والدها، وخاصة إذا كان سلوكها سيئ

أما معتوق الشريف عضو الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان، فقال إنه لا يوجد ما يجبر فاطمة على الحياة مع والدها، لكن قاضي التنفيذ أصدر حكمه، إما أن تتزوج أو تعيش مع والدها، وأضاف أن الأب رفض كل الجهود التي بُذلت لإثنائه عن تنفيذ الحكم.