EN
  • تاريخ النشر: 25 يناير, 2010

اعترفت أن المخرجين يعيبون طول سيناريوهاتها كاتبة "أم البنات" للنواعم: الدراما الخليجية في طور المراهقة.. وتمنيت أن أصبح روائية

اعتبرت الكاتبة الكويتية هبة مشاري حمادة -مؤلفة المسلسل الكويتي "أم البنات"- أن الدراما الخليجية ما زالت مراهقة وفي طور النمو، ولم تقف على أرض صلبة بعد، موضحة بأن الخامات والإمكانات ممتازة، ولكن المشكلة في الكتابة؛ التي يجب أن تراعي "الفرشة الاجتماعية" للمجتمع، وكذلك أن تكون لدى الكاتب وجهة نظر بالعمل.

  • تاريخ النشر: 25 يناير, 2010

اعترفت أن المخرجين يعيبون طول سيناريوهاتها كاتبة "أم البنات" للنواعم: الدراما الخليجية في طور المراهقة.. وتمنيت أن أصبح روائية

اعتبرت الكاتبة الكويتية هبة مشاري حمادة -مؤلفة المسلسل الكويتي "أم البنات"- أن الدراما الخليجية ما زالت مراهقة وفي طور النمو، ولم تقف على أرض صلبة بعد، موضحة بأن الخامات والإمكانات ممتازة، ولكن المشكلة في الكتابة؛ التي يجب أن تراعي "الفرشة الاجتماعية" للمجتمع، وكذلك أن تكون لدى الكاتب وجهة نظر بالعمل.

واعترفت هبة -خلال الفقرة الفنية ببرنامج "كلام نواعمالأحد، 24 يناير/كانون الثاني 2010م- بأن الفنانة سعاد العبد الله، بطلة المسلسل ومنتجته، تبنتها تماما، وأن كل المخرجين يأخذون عليها سيناريوهاتها الطويلة، ولكنها أكدت أن ذلك يمنحهم فضاء حركيّا واسعا يمكّنهم من تحديد أبعادهم للشخصيات والأحداث بسهولة، موضحة بأنها كانت تتمنى أن تكون روائية، ولذا فهي في كل بداية كتاباتها تكون نيتها كتابة عمل روائي، ولكنه ينتهي كسيناريو لمسلسل.

وقالت إن فريق عمل المسلسل؛ تمثيلا وإنتاجا وإخراجا وكتابة، لعبوا لعبة جماعية، وبذلك نجح المسلسل، وأشادت هبة بتنازل "البنات" عن المكياج والملابس الفخمة التي لا تناسب أدوارهن، مستدركة بأنها كانت حاسمة في ذلك؛ مستدلة بأن تسريحة الشعر في المشهد الأول لـ"البنت الكبرى" حُصة "الممثلة مرام" كانت تظهرها فتاة جميلة؛ بينما المفروض أنها جادة جدا ولا تعتني بالشكل، وأنها نبهتها إلى ذلك، فتم تداركه فيما بعد مع الجميع.

وأبرزت أن همّها في المسلسل هو نقل المرأة من كونها موضوعا إلى أن تصبح "ذاتأي من المفعول به إلى الفاعل، وأنها خصصت 10 حلقات للجانب السلبي من المرأة "كمفعول به" وهي بالفيللا، ثم أدخلتها معترك الحياة الصعب؛ كمسئولة عن 6 بنات بلا هوية، لتنفجر طاقاتها السلبية بفعل الظروف، في باقي الحلقات، مشددة على أنها استطاعت جذب المشاهد بصريّا؛ "عندما صوّرنا 12 امرأة في غرفة ملحقة متهدمةمؤكدة أنها معنية التأثير وليس التغيير.

وأوضحت -مؤلفة "أم البنات"- أنها لم تكن تقصد بذلك سلبية المرأة تجاه الرجل، ولكن في ممارستها لحياتها، قائلة: عندما توافق المرأة على ألا تعمل؛ فبذلك تكون قد قدمت أول تنازل في حياتها الزوجية، وليس من حقها فيما بعد أن تطالب بمطالب مادية، لأن المجتمع حاليا تكاملي.

فيما كشف الفنان حمد العماني صاحب دور "صقر" بالمسلسل، والضيف الثاني بفقرة البرنامج- أنه ترك دورا بمسلسل آخر، يظهر في كل حلقاته الثلاثين، مقابل هذا العمل الذي يموت في حلقته الـ12، للتشابه بين وفاة صقر ووفاة أخيه بحادث سيارة أيضا، قبل تصوير المسلسل بقليل، حيث عرضت عليه الفنانة سعاد العبد الله الدور مع عزائها له في شقيقه.. وعلى العكس من دوره بالمسلسل كأخ على 6 بنات، فإنه في الواقع كما قال- له أخت واحدة والباقي ذكور.

وكشف أيضا أنه يشارك حاليا في مسلسل "أصعب منالوأنه تعلم ركوب الخيل من أجل هذا الدور، لكنه أعجب بتلك الرياضة، وسيستمر حتى يجيدها تماما.