EN
  • تاريخ النشر: 04 يونيو, 2009

فصل توأم سيامي أمام كاميرات النواعم

انفردت حلقة يوم الأحد الـ5 من أبريل/نيسان 2009 بحضور كاميرا البرنامج عمليةً جراحيةً أجريت لفصل التوأم السيامي المصري "محمود وحسن" بمدينة الملك عبد الله بن عبد العزيز الطبية للحرس الوطني في الرياض؛ حيث تابعت المذيعة "هبة جمال" إجراءات العملية بوجودها داخل غرفة العمليات أثناء إجراء الجراحة التي قام بها الطبيب الجراح السعودي عبد الله الربيعة، الذي تحدى مستشفيات أخرى رفضت استقبال حالات التصاق التوأم، ولأول مرة شهدت كاميرا "كلام نواعم" عملية فصل التوأمين، واستمرت العملية 15 ساعة، وشارك فيها فريق من الأطباء يبلغ عددهم 25 طبيبا.

  • تاريخ النشر: 04 يونيو, 2009

فصل توأم سيامي أمام كاميرات النواعم

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 05 أبريل, 2009

انفردت حلقة يوم الأحد الـ5 من أبريل/نيسان 2009 بحضور كاميرا البرنامج عمليةً جراحيةً أجريت لفصل التوأم السيامي المصري "محمود وحسن" بمدينة الملك عبد الله بن عبد العزيز الطبية للحرس الوطني في الرياض؛ حيث تابعت المذيعة "هبة جمال" إجراءات العملية بوجودها داخل غرفة العمليات أثناء إجراء الجراحة التي قام بها الطبيب الجراح السعودي عبد الله الربيعة، الذي تحدى مستشفيات أخرى رفضت استقبال حالات التصاق التوأم، ولأول مرة شهدت كاميرا "كلام نواعم" عملية فصل التوأمين، واستمرت العملية 15 ساعة، وشارك فيها فريق من الأطباء يبلغ عددهم 25 طبيبا.

وانتهت العملية بنجاح؛ حيث استطاع الأطباء فصل "محمود وحسن" وبذلك عاد الأمل مجددا إلى والدي الطفلين، والتقت "هبة" مع والدة التوأم والتي أعربت عن شكرها وسعادتها برجوع طفليها إلى وضعهما الطبيعي، ووجهت الشكر إلى خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز.

وساهمت مدينة الملك عبد الله بن عبد العزيز الطبية في تخطي العقبة التي كان يواجهها التوأم، وحاليا انتقل "محمود وحسن" إلى غرفة العناية المركزة.

استقبل "النواعم" في الاستديو الدكتورة هالة عبد المنعم العالم -رئيسة العناية المركزة للأطفال بمدينة الملك عبد الله بن عبد العزيز الطبية- والتي نفت وجود أية مؤشرات سلبية أو مشاكل طبية تتعلق بحالة الطفلين "محمود وحسن".

وأكدت أن نبضات قلب كل من الطفلين تعمل بمعدل طبيعي، وأوضحت أن الوضع مطمئن، وأنه من المتوقع خروج التوأم من المستشفى بعد 10 أيام.. وأشارت الدكتورة هالة إلى ضرورة اتباع العلاج النفسي للطفلين، بجانب العلاج الجسماني، وذلك بسبب الفترة الطويلة التي عاشها التوأم معا.

وقالت ضيفة البرنامج: إن التكنولوجيا أتاحت إمكانية اكتشاف التصاق التوأم في الأسابيع الأولى من الحمل، ومتابعته من أجل وضع الاحتياطات اللازمة، ومعرفة طريقة الولادة السليمة، معتبرة أن هناك حالات يرفض فيها فصل التوأم الملتصق، وذلك عندما تكون منطقة الالتصاق هي القلب، فيما ذكرت أن أسباب وجود "التوأم السيامي" غير معروفة.

واختتمت هالة حديثها بالإشادة بدور مدينة الملك عبد الله بن عبد العزيز الطبية في إجراء الجراحات لمثل هذه الحالات، ورأت أن العمل الجماعي والتخطيط والتركيز والدعم الحكومي هو سر نجاح هذا الصرح الطبي بجانب ثقة الناس في الطبيب السعودي.

واستهل النواعم الحلقة بمناقشة موضوع شائك ظهر في الآونة الأخيرة في مصر وهو "زنا التراضي". بالإضافة إلى إلقاء الضوء على الجدل القائم في مجلس الشعب المصري جراء هذه الفاجعة، وانطلقت كاميرا "النواعم" في الشوارع العربية لإطلاق التساؤل التالي: "هل تبادل الزوجات نتج عن تأثير الإعلام الغربي، أم أنه انعكاس لكبت المجتمع العربي؟.. "واختلفت الآراء بين الشباب العربي، فمنهم من رأى أن للمسلسلات العربية والغربية تأثيرا كبيرا على ظاهرة "زنا التراضيوالبعض أجمع على أن الإعلام الغربي وكبت المجتمع العربي وراء انتشار هذه الظاهرة غير الأخلاقية.