EN
  • تاريخ النشر: 21 مارس, 2011

على مائدة النواعم في عيد الأم عيد الأمهات مع النواعم: فوزية سلامة تمسح الأحذية وهبة جمال تصبح أمًا بعد 3 شهور من الزواج

احتفال استثنائي خاضته النواعم "فوزية سلامة وهبة جمال وفرح بسيسو ورانيا برغوث" بعيد الأم، مع عدد من الأمهات، تضمن لقاءات مع نماذج مشرفة من الأمهات، وخوض تجارب جديدة وغريبة بدءًا من مسح الأحذية إلى الأمومة قبل الآوان.

احتفال استثنائي خاضته النواعم "فوزية سلامة وهبة جمال وفرح بسيسو ورانيا برغوث" بعيد الأم، مع عدد من الأمهات، تضمن لقاءات مع نماذج مشرفة من الأمهات، وخوض تجارب جديدة وغريبة بدءًا من مسح الأحذية إلى الأمومة قبل الآوان.

والتقت الإعلامية فوزية سلامة خلال حلقة يوم الأحد 20 مارس/آذار 2011م، بماسحة الأحذية أم حسن التي روت مشقات حياتها وكيف قامت بتربية أولادها الخمس بعد وفاة زوجها.

وقالت أم حسن إنه لم يكن لديها عائد مادي يمكنها من المعيشة، فقررت أن تعمل كماسحة أحذية، مشيرة إلى أنها تعرضت إلى بعض المواقف الحرجة نتيجة نظرات المارين لها.

وكشفت أم حسن الحاصلة على دبلوم دراسة عن أنها تدرس حاليا بالجامعة في كلية الخدمة الاجتماعية، مؤكدة أنها تهتم كثيرا بمساعدة الناس وقررت أن تدعم ذلك بالدراسة.

وأكدت أم حسن أن أولادها فخورون بها، بل ويقومون بمساعدتها في تحضير الأدوات التي تستخدمها في عملها مبكرا كل صباح، ونصحت السيدات اللاتي يعانين صعوبات مادية في حياتهن، بأن يبحثن عن أي عمل شريف حتى لا تحتاج أي منهن لأحد.

وخلال قيام أم حسن بمسح حذاء أحد الأشخاص، قامت فوزية سلامة بإمساك الفرشاة وأكملت مسح هذا الحذاء في ظل سعادة شديدة من جانب أم حسن.

وفي الفقرة التالية التقت مقدمة البرنامج هبة جمال، بالسيدة عائشة الظاهري، التي عملت كطباخة، وأكملت دراستها حتى أصبحت مفتشة جمركية، وقامت بتربية 6 أبناء بعد وفاة زوجها.

وقالت عائشة إنها مرت بعديد من المصاعب المادية، بالإضافة إلى معاناتها لدعم الاستقرار المعيشي نظرا لعدم توفر مسكن لها، مشيرة إلى أنها قد ضبطت عديدا من المخالفات والقضايا الجمركية خلال عملها، منها محاولة تهريب 12 مليون دينار شيكات بنكية.

وطالبت عائشة السيدات بأن يكافحن طوال حياتهن ما دمن بصحة جيدة، مؤكدة" أنه لا يأس مع الحياةوتقوم بعد ذلك هبة بتقديم هدية من البرنامج على اعتبارها تكريما لها.

بعد ذلك قامت الإعلامية رانيا برغوث بمقابلة السيدة رانيا حنا، الزوجة المتفانية التي تهتم كثيرا بعملها، لكنها لم تنس دورها كونها زوجة وأما، وقالت إن حياتها عملية وسريعة، فتكون صباحا في العمل، وتهرع إلى منزلها في المساء كي تعتني بابنها، مشيرة إلى أن زوجها متعاون للغاية ويساعدها على ذلك.

والتقت الإعلامية فرح بسيسو، بأسرة الشهيد مصطفى، أحد شهداء ثورة 25 يناير المصرية؛ حيث أكدت والدته فخرها الشديد به، وخاصة أن دماءه وغيره من الشهداء جلبت لمصر الحرية.

وقالت أم مصطفى إن ابنها كان مطيعا، وإنها تذكرت خلال هذه الأيام كيف كان يحتفل معها بعيد الأم، مؤكدة أن أحلى ما كانت تسمعه منه كلمة "يا أمي".

وفي الختام، خاضت هبة جمال (المتزوجة منذ نحو 3 شهور) تجربة جديدة عليها وهي أن تصبح أمًا، فذهبت لإحدى الأسر التي لديها أبناء صغار، وطلبت من الآباء الانصراف لتعتمد على نفسها في الاهتمام بهؤلاء الأطفال؛ حيث واجهت معاناة لكن وصفتها بالممتعة، فطفل يبكي، وآخر يريد الطعام، وقالت إنها تعلقت بهم.