EN
  • تاريخ النشر: 02 أكتوبر, 2011

عدوانية الأطفال.. أسبابها وآثارها النفسية

الطفل العدواني محمد أشرف

الطفل العدواني محمد أشرف

كلام نواعم يلقي الضوء على أسباب عنف الأطفال وعلاج الاضطرابات السلوكية بالاستعانة بخبراء نفسيين واجتماعيين وإلقائه الضوء على حالات من الواقع

معلومات الحلقة

رقم الحلقة 374

  العدوانية عند الأطفال مشكلة خطيرة تسبب آثارا نفسية على الطفل، وعلى أهله الذين يقعون في حيرة حول الأسباب التي دفعت طفلهم ليكون عدائيا، ودائما ما يسألون عن الأسلوب المناسب والصحيح للتعامل معه.

 

 برنامج "كلام نواعم" قدم في حلقته هذا الأسبوع الأسباب والحلول، وذلك بالتسليط على حالات واقعية للعنف ضد الأطفال، واستضاف متخصصين اجتماعيين ونفسيين للتعريف بالجانب العلمي لهذه القضية.

 

  الحلقة بدأت مع الطفل الجزائري محمد أشرف الذي يتحول السكين إلى لعبة في يده، واستضافته النواعم مع والدته التي أشارت إلى أن التفكك الأسري هو السبب الرئيس وراء سلوك ابنها.

 

  الإفراط في الحركة سلوك عدائي أم مرض؟.. وهل يحتاج الطفل إلى علاج إذا كان لديه إفراط في الحركة؟ أم الأطفال كلهم متشابهون؟ وكيف يفرقون بين تصرفات الطفل الطبيعي أو السلوك العدائي؟.. أسئلة كلها تقلق الأهل وخاصة والدة الطفلين عايض ودينا اللذين يعانيان من اضطرابات سلوكية شكت منها أمهما أثناء استضافتها في البرنامج.

 

  وفي فقرة تالية، عرضت الحلقة نموذجا لطرق التربية في السويد، التي تهدئ من عدوانية الأطفال، وذلك بعد أن دخل البرنامج بيت أسرة عربية مقيمة في السويد.

 

  ثم استضافت الحلقة اختصاصية علم النفس ريتا مرهج، لمعرفة موقف علم النفس من تلك القضية، وللتعرف على النشاطات التي تخفف من عدائية الأطفال، استضافت النواعم الدكتور جان غاوي من المعهد الأنطوني.