EN
  • تاريخ النشر: 17 ديسمبر, 2012

ما هي الأزمة الأخيرة؟ و هل تؤدّي الى نهاية العالم؟

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

الأستاذ طوني صغبيني مؤلّف كتاب "الأزمة الأخيرة" والذي يتكلّم عن أشياء للتحذير من أفعال الإنسان التي تسرّع بإنتهاء الحياة. يعتبر صغبيني أن إنتهاء الحياة على الأرض كما نعرفها لا يعني إنتهائها بالمطلق ولكن الشكل الذي نحيا به بالوقت الحالي كالحضارة يختلف.

(بيروت- mbc.net) الأستاذ طوني صغبيني مؤلّف كتاب "الأزمة الأخيرة" والذي يتكلّم عن أشياء للتحذير من أفعال الإنسان التي تسرّع بإنتهاء الحياة. يعتبر صغبيني أن إنتهاء الحياة على الأرض كما نعرفها لا يعني إنتهائها بالمطلق ولكن الشكل الذي نحيا به بالوقت الحالي كالحضارة يختلف.

"الأزمة الأخيرة" يتناول شيء أساسي وهو الطاقة، يشير الكاتب إلى جملة شهيرة يتمّ تداولها في الدول الخليجية وتعبّر عن جوهر المشكلة أن "جدي كان يستخدم الجمل للتنقل ولكن والدي يستخدم سيارة المرسيدس إنما حفيدي سيعود إلى الجمل وهذه الجملة تعبّر جوهر المشكلة.

يضيف أن حياتنا كلّها تتطلّب الطاقة ولكن قليلاً ما نفكّر بها، لأننا ولدنا وهي موجودة من قبلنا ونتوقع أنها ستبقى لكنها مورد غير متجدد وستنفذ في يوم ما.