EN
  • تاريخ النشر: 16 يوليو, 2014

طفلة تموت مرّتين

طفلة

طفلة

أعلن الأطباء في مستشفى بالفيليبين عن وفاة طفلة تبلغ من العمر3 أعوام سريرياً بعد إصابتها بحمى إستمرت لـ10 أيام، ولكنها إستيقظت يوم جنازتها.

  • تاريخ النشر: 16 يوليو, 2014

طفلة تموت مرّتين

(بيروت- mbc.net) أعلن الأطباء في مستشفى بالفيليبين عن وفاة طفلة تبلغ من العمر3  أعوام سريرياً بعد إصابتها بحمى إستمرت لـ10 أيام، ولكنها إستيقظت يوم جنازتها.

ووفقاً لموقع "دايلي ميل" توفيت الطفلة وهي من منطقة زامبوانجا ديل سور في جنوب الفيليبين ورتّبت عائلتها الجنازة في اليوم التالي، ويومها سمع أحد الأقارب خلال القداس حركة تصدر من التابوت فرفع الغطاء ولمح رأس الطفلة يتحرك. وعندها هرع والدها إليها ليحتضنها وأخرجها من التابوت.

وعمل أحد المعزين على تصوير لحظة إخراج الطفلة من التابوت بكاميرا هاتفه وحمل الفيديو على شبكة الانترنت.

ومع ذلك، لم تكن النهاية سعيدة، إذ توفيت الطفلة فعلا بعد ذلك.

وللتأكّد من وفاتها نقلها والداها إلى المستشفى مرة أخرى حيث أكد لهم الأطباء أنه لا توجد أي علامات الحياة ونبض قلبها قد توقف.

ونصح الأطباء بدفنها على الفور للوقاية من الأمراض.