EN
  • تاريخ النشر: 16 نوفمبر, 2009

زمن العار والجمال الزائف ترصدها كاميرا النواعم

سلّط برنامج كلام نواعم الضوء على الجهود التي تبذلها الحكومة السعودية لدفع الشباب نحو العمل، مشيرة في هذا الصدد بدور وزير العمل السعودي "د. غازي القصيبي" في تلك الجهود وذلك بعدما دخل بنفسه أحد المطاعم وقدم الطعام إلى الزبائن، وذلك ليمحو شعور العاملين بالخجل، وهو ما لقي صدى طيبا؛ حيث تشجّع الكثير من الشباب على الإفصاح بمهنتهم في وسائل الإعلام.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 16 نوفمبر, 2009

سلّط برنامج كلام نواعم الضوء على الجهود التي تبذلها الحكومة السعودية لدفع الشباب نحو العمل، مشيرة في هذا الصدد بدور وزير العمل السعودي "د. غازي القصيبي" في تلك الجهود وذلك بعدما دخل بنفسه أحد المطاعم وقدم الطعام إلى الزبائن، وذلك ليمحو شعور العاملين بالخجل، وهو ما لقي صدى طيبا؛ حيث تشجّع الكثير من الشباب على الإفصاح بمهنتهم في وسائل الإعلام.

ولمعرفة آراء العاملين بهذه المهن البسيطة، اتجهت كاميرا "كلام نواعم" في حلقة يوم الأحد الـ15 من نوفمبر/تشرين الثاني 2009، إلى أحد المطاعم بالمملكة العربية السعودية لطرح التساؤل التالي: "هل تخجل من الوظيفة التي تقوم بها؟حيث أشار أحد العاملين أنه قد يشعر بالحرج أثناء التعامل مع الناس، إلا أنه استطاع أن يتغلب على هذه المشكلة بعد مرور بعض الوقت حتى تمكن من تكوين صداقات من محيط العمل.

بينما أكد عامل آخر أنه يفتخر بمهنته، فيما اعتبر عامل ثالث أن المشكلة تكمن في نظرة المجتمع التي تسيء إليهم على أساس أنهم سعوديون ويعملون بمثل هذه المهنة، مشيرا إلى أن عقلية المجتمع السعودي حاليا في طور التغيير والانفتاح.

وعادت كاميرا البرنامج إلى الاستديو، فأعربت الإعلامية "رانيا برغوث" عن سعادتها بتطور المجتمع السعودي واقتناع الشباب أخيرا بأن العمل ليس عيبا، وأشارت إلى أن العمل يمنح الفرد قوة وثقة بالنفس تجعله يتمكن من مواجهة مختلف المواقف، فيما دعت الإعلامية "فرح بسيسو" كبار المسئولين لعمل مبادرات لتشجيع الشباب على العمل، من خلال إقامة مؤتمرات تعمل على إحداث تغييرات على أرض الواقع دون رفع شعارات لا تنفذ.

وفي الفقرة التالية كشف البرنامج عن المدونات الإلكترونية، حيث أطلقت الكاتبة "غادة عبد العال" مدونة "عايزة أتجوزوالتي تتناول فيها أشكال ضغط الأهل على البنات لتزويجهن، في المقابل أطلقت "محاسن" مدونة "عايزة أتطلق" لمساعدة الفتيات في إجراءات الطلاق وتسعى لتحسين صورة المجتمع للمطلقات.

وأطلقت النواعم استفتاء لجمهور الاستديو وهو: "هل ضغط الأهل على البنات من أجل الزواج يؤدي إلى ارتفاع نسبة الطلاق؟واختار 49% من الجمهور الإجابة "نعمبينما قال 51% منهم "لاكما عرض البرنامج تقريرا مصورا يحمل اعترافات الزوجات بشأن الزواج والطلاق لمعرفة السبب الذي يدفع المرأة إلى طلب الطلاق.

واستضاف البرنامج الكاتبة غادة عبد العال للحديث عن أسلوبها الساخر في تناول مسألة تأخر الزواج، التي أكدت أنها تستخدم وسيلة التدوين للتعبير عما تشعر به الفتيات في سن العشرينيات، تلك المرحلة التي تواجه فيها الفتاة ضغوطا من الأهل والمجتمع من أجل تزويجها، وأوضحت "غادة" أنها بدأت بإطلاق مدونتها سنة 2006.

وعن الحلول لمشاكل الزواج، قالت غادة إن حل مشكلة الضغط على الفتيات من أجل الزواج لن يأتي على مرحلة واحدة؛ بل سيحتاج عدة خطوات تدريجية، معتبرة أن أولى مراحل التغيير تتمثل في أن تتحدث الفتيات عن مشاكلهن دون خجل.

كما حلت محاسن صابر -مدونة وصاحبة "مطلقات راديو"- ضيفة على البرنامج للحديث عن مدونتها، والتي تهدف إلى كسر الروتين في تطبيق إجراءات الطلاق على أرض الواقع، ولجأت إلى التدوين من أجل التنفيس عن معاناتها بعد تجربة الطلاق التي مرت بها، والاهتمام بمشاكل المطلقات.

وعن عمليات التجميل الزائفة، استضاف البرنامج د. نادر صعب -أخصائي الجراحة التجميلية- للحديث عن مقاييس الجمال، وعمليات التجميل الخاطئة والناتجة عن عدم اختيار الجراح ذي الكفاءة العالية، مشددا على ضرورة التأكد من حصول الطبيب على ترخيص من نقابة الأطباء ووزارة الصحة، وتجنب التعامل مع الأشخاص الذين يجرون هذه العمليات وهم ينتحلون صفة الأطباء.

وأشار إلى أن أسوأ مسار بالتجميل هو إحداث تشابه بين عدة وجوه، وشجع العمليات التجميلية التي تحافظ على الجمال الأصلي للإنسان دون أن تفقد تعبيرات الوجه.

وتطرق إلى مشكلة عقدة الحاجبين التي تتسبب في وجود علامة بين الحاجبين بسبب العبوس الدائم الإنسان، وكشف في الوقت نفسه عن أحدث التقنيات في مجال التجميل والتي تتمثل في إزالة الشرايين الظاهرة باليدين ومنحها النضارة باستخدام وخز الإبر حتى يتقارب لون اليد مع الوجه.

والتقت النواعم في فقرة "تحت الأضواء" بالفنانة السورية "سلافة معمار" التي تحدثت عن دورها في مسلسل "زمن العار" والذي نالت عنه جائزة أفضل ممثلة، واعتبرت أن شخصية "بثينة" -التي جسدتها بالمسلسل- قد حازت على إعجاب الجمهور بسبب تعاطفهم معها، وعرض البرنامج تقريرا تتحدث فيه المخرجة "رشا شربتجي" والتي أشارت إلى اجتهاد "سلافة" في تقديم الشخصية بجدارة بالغة، كما أكدت "سلافة" ارتياحها بالعمل مع "رشا".