EN
  • تاريخ النشر: 12 أبريل, 2009

موقع إلكتروني للتواصل.. وكتاب لتجربة حياته زاهي شويري.. فقد البصر واكتسب البصيرة

تدخل القدر ليحرم "زاهي شويري" من البصر بعدما دخل لإجراء عمليةٍ بسيطةٍ وخرج منها ضريرًا نتيجة لخطأ طبي، فقوّى ذلك من عزيمته ودفعه نحو تحقيق نفسه في عمله، ونجح في تحويل النقاط السلبية إلى أخرى إيجابية، حيث تغيرت حياته بشكلٍ كامل، وأصبح يتعامل مع الأشياء بقوة بصيرته الحسية وليس ببصره، وكشف عن أنه بصدد إصدار كتاب يحمل قصته، كما أن لديه موقعًا إلكترونيًا خاصًا به من أجل التواصل مع الناس.

تدخل القدر ليحرم "زاهي شويري" من البصر بعدما دخل لإجراء عمليةٍ بسيطةٍ وخرج منها ضريرًا نتيجة لخطأ طبي، فقوّى ذلك من عزيمته ودفعه نحو تحقيق نفسه في عمله، ونجح في تحويل النقاط السلبية إلى أخرى إيجابية، حيث تغيرت حياته بشكلٍ كامل، وأصبح يتعامل مع الأشياء بقوة بصيرته الحسية وليس ببصره، وكشف عن أنه بصدد إصدار كتاب يحمل قصته، كما أن لديه موقعًا إلكترونيًا خاصًا به من أجل التواصل مع الناس.

لذلك حرص برنامج "كلام نواعم" في حلقة يوم الأحد الـ12 من أبريل/نيسان 2009، على استضافة "زاهي" بالاستوديو بجانب المعالِجة النفسية كريستيان شيحا، لمعرفة المأساة التي عاشها "زاهيوكيف استطاع أن يحوِّل ضعفه إلى قوة والظلام إلى نور، حيث تقبل واقعه بابتسامة رضا وبإقبال على الحياة.

وأوضح "زاهي" أنه عاش طفولته بنظرٍ سليم حتى جاء اليوم الذي أجرى فيه عملية للجيوب الأنفية، وطمأنه الطبيب مؤكدًا عدم وجود أي خطر، ثم فقد بصره نتيجة لخطأ طبي أثناء العملية، مشيرًا إلى أنه في البداية كان لا يتقبل ما وصل إليه ويشعر بصعوبة الموقف، وبعد ذلك استطاع أن يهزم ضعفه بقوة إرادته.

وقال "زاهي": إن العملية أجريت بفرنسا، وتم معاقبة الطبيب الذي أجرى العملية بوقفه عن العمل، واعتبر زاهي أن ما حدث لهذا الطبيب كان كافيًا بعدما تأثر مستقبله المهني إثر الخطأ الطبي الذي ارتكبه، مما جعله لا يفكر في إيذائه أو مقاضاته.

فيما أفادت "كريستيان شيحا" -المعالجة النفسية- أن زاهي يتمتع بإرادة صلبة جعلته يستغني عن الاتجاه نحو العيادة النفسية، لأن لديه قدرةً على التعلم من الموقف، كما بوسعه تسخير الأزمات التي يواجهها لصالحه، وأكدت أن حالته تحسنت بعدما امتلك جرأةً مذهلة في تخطي الصعاب.