EN
  • تاريخ النشر: 25 مايو, 2009

في استطلاع برنامج كلام نواعم ردود أفعال متباينة حول قرار منع الممرضات من ارتداء النقاب

قرار وزير الصحة المصري "حاتم الجبلي" بشأن منع الممرضات المصريات من ارتداء النقاب أثناء ممارسة العمل، كان موضوع نقاش "النواعم" في حلقة يوم الأحد الـ24 من مايو/أيار، فحاول البرنامج أن يلقى الضوء على ظلال هذا الموضوع المثير للجدل.

  • تاريخ النشر: 25 مايو, 2009

في استطلاع برنامج كلام نواعم ردود أفعال متباينة حول قرار منع الممرضات من ارتداء النقاب

قرار وزير الصحة المصري "حاتم الجبلي" بشأن منع الممرضات المصريات من ارتداء النقاب أثناء ممارسة العمل، كان موضوع نقاش "النواعم" في حلقة يوم الأحد الـ24 من مايو/أيار، فحاول البرنامج أن يلقى الضوء على ظلال هذا الموضوع المثير للجدل.

فحرص النواعم على كشف العلاقة بين ارتداء الممرضة للنقاب وكفاءتها في أداء عملها، وذلك من خلال استطلاع للرأي في الشوارع العربية بحثًا عن إيجاد إجابة واضحة ومقنعة للسؤال التالي: "هل النقاب يمنع الممرضة من القيام بعملها بشكل سليم؟".

وتباينت آراء الشباب العربي حول علاقة النقاب بعمل الممرضة، إلا أن معظم الإجابات جاءت لإنصاف الممرضة ومنحها حرية التصرف، فقالوا: "النقاب لا يتعارض مع عمل الممرضة ومهامها الوظيفيةبل واعتبروا أن هذا الأمر "حرية شخصية".

في حين أشار مجموعةٌ من الشباب إلى أن ارتداء الممرضة للنقاب يقف حاجزًا أمام تفاعلها المباشر مع المريض، حيث قالوا: "لا بد وأن يرى المريض الابتسامة على وجهها".

فيما ارتكزت مناقشة النواعم حول هذا الموضوع، على أن قرار منع الممرضات بارتداء النقاب يعتبر تعديًا على حقوقهن، في المقابل اختلف رأي إحدى النواعم حيث رأت أن مهنة الممرضة تحتم عليها التواصل مع المريض، مشيرة إلى أن ظاهرة النقاب دخيلة على المجتمع المصري، كما شددت على أن النقاب ليس فرضًا على المرأة المسلمة.