EN
  • تاريخ النشر: 22 مارس, 2009

خبيرة تربوية: العمل أصعب تحديات الأم

أكدت الدكتورة هبة لبيب مستشار في التعليم- أن العمل يُعد أبرز التحديات التي تواجه الأم العاملة، وتحديدا في التنسيق بين مهامها في البيت وخارجه.
واعترفت "لبيب" –خلال حلقة "كلام نواعم"التي عرضت الأحد الـ22 من مارس/آذار 2009م- أن عمل المرأة أمر صعب، ويحتاج إلى ذكاء وثقافة

أكدت الدكتورة هبة لبيب مستشار في التعليم- أن العمل يُعد أبرز التحديات التي تواجه الأم العاملة، وتحديدا في التنسيق بين مهامها في البيت وخارجه.

واعترفت "لبيب" –خلال حلقة "كلام نواعم"التي عرضت الأحد الـ22 من مارس/آذار 2009م- أن عمل المرأة أمر صعب، ويحتاج إلى ذكاء وثقافة حتى تتمكن الأم من تحقيق طموحها المهني، وبنفس الوقت مراعاة أطفالها وبيتها.

وأشارت ضيفة البرنامج إلى أهمية إلمام الأم بكافة المستحدثات التكنولوجية التي طرأت على العصر الحديث، ونصحت الأمهات بضرورة الدراية الكاملة بالانفتاح الثقافي والتطور التكنولوجي حتى تشعر أبناءها بأنها تتابع نشاطاتهم أثناء جلوسهم على الكمبيوتر، وقالت "يجب ألا تغفل الأم خطورة التكنولوجيا على أطفالها".

وشجعت د. لبيب عمل المرأة، ولكن بالشكل الذي لا يمنعها من الاهتمام بأسرتها، فبرغم السلبيات القليلة لعمل المرأة إلا أنها أصبحت أكثر وعيا وصاحبة قرار وتستطيع تحدى الصعاب، لأن العمل يمنح القدرة على تفهم مشكلات أبنائها وإيجاد حلول لها.

وأضافت "هبة" أن السيدة العاملة لابد أن يكون لديها ثقة في ذاتها وقدراتها وأن تضع خطة لمستقبلها، بالإضافة إلى مساعدة الزوج لزوجته؛ بدفعها إلى الأمام من خلال التشجيع، وألا يثقل عليها بأعباء منزلية كثيرة.

كانت الحلقة قد خصت إحدى فقراتها لما أنتجته حضارة القرن الحادي والعشرين من تغييرات في معاني الأمومة، وتسليط الضوء على المهام التي تقع على عاتق الأم العاملة.