EN
  • تاريخ النشر: 03 يناير, 2010

خالد سليم : أنتجت ألبومي الأخير لجرأته.. وأرفض أدوار الشر

كشف الفنان المصري خالد سليم أنه أنتج ألبومه الأخير "ده أنا" بالكامل، تفاديا لاعتراضات المنتجين، الذين يتخوفون من جرأة أفكار أغنيات الألبوم، موضحا أنه كان يشارك في إنتاج بعض أغنيات ألبوماته السابقة، وليس كل الألبوم.

  • تاريخ النشر: 03 يناير, 2010

خالد سليم : أنتجت ألبومي الأخير لجرأته.. وأرفض أدوار الشر

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 28 فبراير, 2010

كشف الفنان المصري خالد سليم أنه أنتج ألبومه الأخير "ده أنا" بالكامل، تفاديا لاعتراضات المنتجين، الذين يتخوفون من جرأة أفكار أغنيات الألبوم، موضحا أنه كان يشارك في إنتاج بعض أغنيات ألبوماته السابقة، وليس كل الألبوم.

ونفى -خلال برنامج "كلام نواعمالأحد الـ28 من فبراير/شباط 2010م- ما شاع عن أنه رفض العمل مع صابرين بأحد المسلسلات، مؤكدا أنه لم يوقع العقد ولم ينسحب كما شاع، ولكنه رفض الدور بعدما قرأ "ورقهلأنه لشخصية شريرة، "وجمهور الطرب يتأثر بأدوار نجومه، وتنطبع في أذهانها، ولا يقبل من نجمه المفضل إلا أن يكون طيبا وانعكاسا لمعاني أغنياتهوفق كلام سليم.

وقال إنه زار تركيا، لإعداد ألبومه الأخير، بحثا في موسيقاها الثرية، وعن مطرب تركي أُعْجِب بأغنياته، -يدعى "إمرا"-، مشيرا إلى تقارب الموسيقى التركية والعربية، وموضحا أنه عازف قبل أن يكون مغنيا.

وعن كونه المطرب الشاب الوحيد الذي وقف على مسرح دار الأوبرا، قال إنه أراد بذلك التواصل بين أغاني التراث التي أبدع فيها الرواد أم كلثوم وعبد الحليم وفيروز وغيرهم وجيل الشباب، كاشفا عن حملة صحفية عارمة، معترضة عليه وضد عمل أي من فناني جيله بالأوبرا، باعتبار أنهم جيل سطحي يقدم أعمالا سطحية، موضحا أن الفريق الفني الذي يدير الأوبرا، -وهم الدكتورة رتيبة الحفني والملحن حلمي بكر ووجدي الحكيم ثم رئيس الأوبرا عبد المنعم كامل- وقفوا معه، وبذلك ما زال منذ عام 2005 وحتى الآن يقدم أعمالا بالأوبرا.

وكشف أيضا أن الفنانة القديرة وردة الجزائرية، اختارته بنفسها لدور البطولة أمامها في مسلسل "أوان الوردعلى رغم عدم لقائهما قبلها، إعجابا بأدائه لإحدى أغنياتها على الأوبرا، وبالمقدمة التي قالها قبل غنائه لها.

وقال إن د. محسن هي صاحبة الفضل في تقديمه كممثل، في فيلم "سنة أولى نصبوكانت منتجة وصاحبة قصة الفيلم.

وداعب المطرب المصري خالد سليم، النواعم، -خلال الفقرة الثانية من الحلقة- بقوله إنه حلق شعره على الزيرو توفيرا لـ"الجل" والكهرباء والمجهود والمال، وزهقا من رعاية شعره.

وعن الجملة التي كتبها على ألبومه الأخير؛ وهي "دي مزيكتي ودي أفكاري وده صوتي وده أنا.. وده التحديقال إنه عمل كل شيء في هذا الألبوم، من ألحان وغناء وإنتاج واختيار لفريق العمل، وخشي أن يكتب "أنا" لاقتران هذا اللفظ دائما بالتعالي والغرور، لذا تفاداها بهذه الجملة.

بدأت "النواعم" حلقة الأحد، - بالحديث عن الفوبيا، واستطلعن رأي بعض المشاهير في هذا الأمر؛ فكشف الملحن إلياس رحباني عن أنه مصاب بفوبيا الطائرات، وكذلك نضال نجم، أما رانيا الأحمد فمصابة بفوبيا القطط، وديما قندلفت بفوبيا الصرصور.

وتطرق الاستطلاع للنواعم، فكشفت فوزية الدريع عن خوفها الرهيب منذ الصغر من شخصية دراكولا، على الرغم من أنها خيالية؛ حيث إن والدتها كانت تأخذها وهي طفلة إلى أفلام دراكولا بالسينما، أما فرح بسيسو فقالت إنها استطاعت تجاوز خوفها من الطائرات حين مات عمها واضطرت للسفر جوا، وكذلك هبة جمال التي تجاوزت فوبيا الدم التي كانت تلازمها، برغبتها القديمة في دخول كلية الطب، على الرغم من أنها دخلت الإعلام ولم تدخل الطب، وأكدت رانيا برغوت أنها تشمئز من الصرصور ولا تخاف منه.

والتقت النواعم الفنانة الكويتية سونيا العلي "أحد ضحايا مراكز التجميلالتي أوضحت أنها لجأت لمراكز التجميل، مضطرة بسبب عملها بالتمثيل وتأثر بشرتها بالإضاءات والكاميرات، وفي نفس الفترة قرأت إعلانا عن خبيرة تجميل في الصحف، يؤكد أنها خبيرة اختصاصية، ومركزها "فايف ستارز" فذهبت لها، فحقنت وجنتيها بما يسمى بـ"حقن النضارةوبعد عودتها إلى البيت وإحساسها بالألم ورؤيتها لتغير شكلها إلى الأسوأ، اتصلت بالخبيرة التي ردت بأن وجهها لم يتحمل حقن النضارة، وطالبتها بحقن أخرى مضادة للالتهاب لكنها رفضت، وتفاقم الأمر في اليوم الثاني، حتى إنها لم تستطع أن تفتح عينيها من ثقل وحجم الورم، فذهبت لأحد الأطباء الذي أكد لها أنها مصابة بالتهاب صديدي، وأجرت ثلاث عمليات جراحة لتفريغ ما حقنتها به الخبيرة المزعومة، مشيرة إلى أن الحادث ترك أثرا على خدها الأيمن، لكنها استبشرت خيرا في جمهورها "الذي يحب روح سونيا، أكثر من شكلها، لذا سوف يتقبلونها سواء كانت جميلة أم غير ذلك".

وكشفت أن المرك الذي تسبب في تشويه وجهها ما زال يعمل بلا أي معوقات، على الرغم من أنها اكتشفت عندما تطور الأمر إلى الشرطة والقضاء، أنها ليست خبيرة تجميل كما جاء في إعلانها، مشيرة إلى أن حكم القضاء جاء مخيبا لآمالها؛ حيث اكتفى بتغريم الخبيرة المزعومة بألف دينار فقط، وقالت "إن المحامي طالب بتعويضي، لكن أموال الدنيا لن تعوضنيكاشفة عن أنها قامت بتكسير كل مرايا بيتها عقب عودتها من حقن النضارة هذه.

وأكد د. محمد يحيى "جراح تجميل" أن الحقن الذي تعرضت له سونيا تسبب في التهاب صديدي حاد، وموت بعض خلايا وعضلات خديها، وأن الأطباء لجأوا لحقنها بـ6 حقنات لتفريغ الصديد الذي نتج عن حقن النضارة، مشددا أن مادة حقن مركز التجميل ليست مرخصة، ثم إجراء جراحات بالخدين، ولكن تلك العمليات قد تنجح وقد لا تنجح، ولذا فالخد الأيسر عاد إلى أصله بعض الشيء عن الخد الأيمن.

وكشفت سونيا أنها دفعت 600 دينار كويتي في حقن النضارة التي شوهتها، بخلاف 15 ألف دينار للأطباء لعلاج التشويه.

وقالت إن القضية سوف تمتد من "2.5: 3" سنوات بالمحاكم، وإن الحكم الابتدائي قضى بتغريم المتهمة بألف دينار للمحكمة، والإفراج عنها على ذمة القضية، كما طالب محامي سونيا بتعويضها عن أضرارها، وعلقت: إن مال الدنيا لن يعوضني عن لحظة دخولي البيت عقب عودتي من عملية إزالة التشويه؛ حيث قمت بتحطيم كل مرايا البيت.

وختمت بأنها لم تتخيل يوما أن تلجأ لمراكز التجميل، لكنها اضطرت بحكم عملها، محذرة الجميع من تلك المراكز.