EN
  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2010

تشكيلية كفيفة: الملك محمد السادس زار معرضي (حلقه معادة)

أكدت التشكيلية المغربية الكفيفة نورية يعقوبي أن الملك محمد السادس شاهد أحد معارضها الفنية، معربة عن أمنيتها بأن تخرج بمعارضها إلى الضفة الأخرى من المتوسط؛ في أوروبا.

  • تاريخ النشر: 02 فبراير, 2010

تشكيلية كفيفة: الملك محمد السادس زار معرضي (حلقه معادة)

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 01 فبراير, 2010

أكدت التشكيلية المغربية الكفيفة نورية يعقوبي أن الملك محمد السادس شاهد أحد معارضها الفنية، معربة عن أمنيتها بأن تخرج بمعارضها إلى الضفة الأخرى من المتوسط؛ في أوروبا.

وتجيد نورية لعب الكاراتيه والفن التشكيلي والعزف على البيانو والطبخ والحياكة.

وقامت نورية في حلقة "كلام نواعمالأحد 13 يونيو/حزيران الثاني2010م- بطبخ طاجن مغربي داخل الاستوديو، وأذاقت منه مقدمات البرنامج، كما عرض البرنامج تقريرا يظهرها وهي ترفو ثوبا بالإبرة.

وأوضحت أنها فقدت إحدى عينيها في العاشرة من عمرها، والأخرى في الثانية في الـ22، وعندها توقفت عن التعليم في المدارس العامة، وانتقلت إلى مدرسة للمكفوفين حيث قابلت زوجها -الكفيف أيضا-"عظيمالذي تزوجها فيما بعد.

من جانبه، أكد "عظيم" أن طموحها واجتهادها هو ما لفته إليها، حين حصلت على الدرجة النهائية في المادة التي كان يدرسها لها.

كيس الحظ

واعترفت الفنانة السورية ديمة قندلفت في فقرة "تحت الأضواء"- أنها لم تختر التمثيل، حيث كانت تحب الغناء والرقص والموسيقى والأزياء والمكياج، ثم أحبت الإخراج بعد البكالوريا، وكان معهد الفنون بدمشق يقتصر على قسمي النقد والتمثيل فقط، ولم توافق عائلتها على السفر، فدخلت قسم التمثيل، لأنه أقرب إلى الإخراج، لتجد نفسها في النهاية ممثلة.

وكشفت أنها ولدت فيما يسمى بـ"كيس الحظ" الذي ينزل به بعض المواليد، لكنها قالت إنها لم تلاحظ أنها محظوظة، ولم يعاندها الحظ أيضا.

وشددت على أن عزوفها عن الزواج ليس مقصودا، ولكن الرجال لا يريدون زوجة ذات شخصية استقلالية، مفضلا المرأة الخاضعة اللينة، ليغيرها وفق مزاجه، مؤكدة أن ذلك طبيعة في الأزواج، "فهم يغيرون في زوجاتهم الصفات التي يعجبون بها أيضامضيفة أنها تقاطع الصحافة أيضا، مستغنية عن إيجابياتها كوسيلة دعاية خوفا من سلبياتها في التشويه الذي تحدثه بالمشاهير أحيانا.

وكشفت أن دراستها الجامعية في التجارة والاقتصاد، كانت سببا في ابتعادها عن التمثيل لمدة سنتين، نزولا على رغبة الوالدين في إكمال دراستها.

وكشفت أنها بدأت مشوارها الفني مغنية في كورال "جوقة الفرح" لمدة 7 سنين، ثم التحقت بكورال أكثر احترافا وشهرة هو "جوقة قوس قزحولكنها لم تتجه إلى الغناء الفردي.

ورفضت تحفظ البعض على ما يقوم به الفنانون من تبديل مهنهن من التمثل إلى الغناء وتقديم البرامج، أو العكس، ملفتة إلى أن الشباب العرب يعانون من عدم وجود عوامل مساعدة تساعدهم على اكتشاف مواهبهم مبكرا، ولذا يحرص الآباء على توريث مهنهم لأبنائهم، مشيرا إلى أن والدها، الذي كان طبيبا، تركها لرغبتها، فيما حاولت أمها إدخالها الطب.

وعن دورها في مسلسل"قاع المدينةالذي أشاد به النقاد، لفتت إلى استفادتها من فرح بسيسو "مقدمة كلام نواعم، "التي مارست التمثيل من قبلوأنها لم تحضر للدور ولكنها كانت تقسم طاقاتها على عدد ساعات العمل.

وأكدت أنها أحبت دور أسمهان الذي قدمته السورية أيضا، سلاف فواخرجي، في مسلسل بنفس الاسم، مشيرة إلى أنها أعجبت بأداء سلاف أكثر من الشخصية في حد ذاتها، رافضة أن تعلق على السينما السورية قائلة "أنا أقل من تقييم السينما السورية".

ووصفت تأثير وفاة والدها منذ 5 شهور، بأنها كسرت ظهرها، لأنهما كانا الأقرب لبعضهما في الأسرة، ومؤكدة أن تلك الوفاة كانت أكبر مغيّر لها في حياتها.

وفي سياق الغرائب أيضا، عرضت الحلقة صورا للأم الأصغر حجما في العالم، وطفلها صاحب الحجم الطبيعي، وتقريرا مصورا لعملية جراحية قام بها الطبيبان السوريان لورنس كاملي وصديقه علي جبارة لزراعة طرف اصطناعي لدجاجة فقدت ساقها، لتعود إلى حياتها وسط مجموعة الدجاج، بعدما كانت عرجاء معزولة.

زوجة الجني

وحاورت النواعم الكاتب اللبناني سمير فرحات "أصدر 16 كتابا معظمها في الأدبحول مؤلفه الذي صدر مؤخرا باسم "سلسلة خفاياويكشف فيه أفكار الشعوذة والخرافات السائدة في العالم، والمعتقدات السحرية التي تلامس الخرافة- فأكد أنه استفاد من عمله السابق كأحد معدي ومؤسسي برنامج "كلام نواعم" منذ 8 سنوات، في خلق أرضية عن المشاكل والموضوعات الاجتماعية.

واعترف أن سلسلته التي تكشف وتحارب الدجل، تعاني كثيرا في خلق جمهور لها، في ظل رواج قنوات كاملة تحترف الدجل والشعوذة، لكنه أكد أن هناك من يبحث ويريد الحقيقة وهؤلاء هم من يهمونه ومن أجلهم أصدر كتابه.

وأفاد بأنه خاض تجارب كثيرة لتأليف سلسلته المذكورة، فاطلع على أبحاث كثيرة وقابل علماء فضاء وفلك ونفس، وكذلك حاور وعايش مشعوذين كثيرين، وكذلك أفراد عاشوا تجارب غريبة؛ "وبعضهم كانوا على حافة الموت".

وعن الأعمال القادمة في سلسلته، قال: سأنتقل لبحث موضوعات داخل الإنسان؛ كتحضير الأرواح وأسرار الدماغ والحاسة السادسة والأحلام التنبؤية وصائبة العين ومحاولات تطويل العمر، مؤكدا أن عدم التفرغ هو المعيق الوحيد له، مستدركا بالتأكيد على عزمه إنجازها.

وعندما واجهته النواعم برفضهن ما قام به من إتاحة الفرصة في أحد برامجه لظهور سيدة تزعم أنها متزوجة من جني، وأنها تستمد منه أشعارها، رد بأنه اعتبرها فرصة لكشف دجلها أمام أكبر عدد من المشاهدين.

واختلف النواعم حول رسالة وصلت البرنامج من جامعية سعودية تعرض التبرع بإحدى كليتيها أو جزء من كبدها، مقابل توفير وظيفة، لتتمكن من إعالة ابنها؛ حيث تعاطفت معها فوزية سلام وهبة جمال؛ مؤكدتين أنها ضحية للظلم الاجتماعي للمرأة، بكل المجتمعات العربية، رغم إبراز فوزية لرفضها بالفتاوى التي تحرم التبرع بالأعضاء، حتى بعد الموت، فيما استنكرت هبة إهمال الأهالي لبناتهن المتزوجات ونذالة بعض الأزواج، لكن فرح بسيسو اعترضت على تصرف صاحبة الرسالة، معتبرة أنها بشهادتها الجامعية تستطيع الخروج من مأزقها، دون اضطرار للتبرع بالأعضاء، حتى لو عملت خادمة.