EN
  • تاريخ النشر: 23 نوفمبر, 2009

باسمة حمادة تنفي خلافها مع الفهد وتستعد لـ"بقايا السنين"

نفت الفنانة الخليجية "باسمة" وجود أي خلافات بينها وبين "حياة الفهدمشيرة إلى أنها مهما بلغت أقصى حدود النجومية فإنها ابنة هؤلاء النجوم الذين سبقوها.

نفت الفنانة الخليجية "باسمة" وجود أي خلافات بينها وبين "حياة الفهدمشيرة إلى أنها مهما بلغت أقصى حدود النجومية فإنها ابنة هؤلاء النجوم الذين سبقوها.

وأشارت باسمة خلال حلقة يوم الأحد الـ22 من نوفمبر/تشرين الثاني 2009، من برنامج "كلام نواعم" إلى أن المشكلة التي حدثت ترجع لتقديم اسم أحد الممثلين على اسمها في تتر أحد المسلسلات، مما دفعها للاتصال بمنتجة العمل "حياة" لتخبرها بهذا الأمر، فاعتذرت الأخيرة عن هذا الخطأ ووعدتها بسرعة تصحيحه.

وفي حوار عفوي وصريح، أكدت باسمة أنها بدأت العمل بالتمثيل في نهاية السبعينيات وبداية حقبة الثمانينيات التي وصفتها بالعصر الذهبي؛ حيث كانت الدراما قيمة وثرية تتناول قضايا تستمد من الواقع المعاصر، بينما وصفت الأعمال الفنية في مرحلة التسعينيات بـ"شراستها" لطرحها موضوعات أكثر جرأة مثل المخدرات والعقوق والقتل، وهو ما انتقدته؛ نظرا لتركيزها على الأشياء السلبية الموجودة في المجتمع دون إبراز أشياء أخرى إيجابية، واعتبرتها دموية.

وتطرق البرنامج إلى حياتها الشخصية، فتحدثت الفنانة الخليجية عن عدم إنجابها للأطفال، حيث حرمت من الإنجاب بسبب الإجهاض المتكرر، كما تحدثت عن حبها الشديد لوالدتها الراحلة، مضيفة أنها كانت دائما تنادي والدتها قائلة "يا بحر".

ورأت أن الأعمال الكوميدية من أصعب الأشياء التي يمكن تقديمها لصعوبة إضحاك المشاهدين، مستنكرة المسرحيات الكوميديا التي تقوم على الاستهزاء بشخصية داخل المسرحية كوسيلة لإضحاك الجمهور، قائلة إنها ترفض هذا الفن من الكوميديا، فيما رحبت في الوقت ذاته بفكرة استقطاب المؤلفين لنصوص كوميدية من الغرب على أن يعاد صياغتها خليجيا.

وكشفت باسمة أنها انتهت من كتابة أحد النصوص الدرامية حيث كان لها تجارب سابقة في مجال كتابة المسلسلات الإذاعية. وحول آخر أعمالها الفنية ذكرت أنها منشغلة بتجهيز مسلسل "بقايا سنين" الذي يتم تصويره في مملكة البحرين.