EN
  • تاريخ النشر: 03 أكتوبر, 2010

النواعم يرصدن جماليات سوريا.. ويكشفن خبايا باب الحارة

في الحلقة الثانية لبرنامج "كلام نواعم" في سوريا، تجولت المذيعة هبة جمال وزارت أبرز معالم الشام "دمشق" السياحية والتاريخية والتراثية، لتعرف المشاهدين بجماليات العاصمة السورية، ومنها سوق الحميدية والجامع الأموي.

  • تاريخ النشر: 03 أكتوبر, 2010

النواعم يرصدن جماليات سوريا.. ويكشفن خبايا باب الحارة

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 03 أكتوبر, 2010

في الحلقة الثانية لبرنامج "كلام نواعم" في سوريا، تجولت المذيعة هبة جمال وزارت أبرز معالم الشام "دمشق" السياحية والتاريخية والتراثية، لتعرف المشاهدين بجماليات العاصمة السورية، ومنها سوق الحميدية والجامع الأموي.

واستضافت النواعم المهندسة ربى صاصيلا -مديرة التخطيط والتطوير السياحي في وزارة السياحة السورية- وتحدثت عن المكانة السياحية لسوريا اليوم على الساحة العربية، والنمو المتزايد في السوق السياحي فيها.

وأكدت صاصيلا أن السياحة في تزايد مستمر، حيث بلغت نسبة زيادتها في 6 شهور الأولى من 2010 "63%".

و في فقرة تالية، استضاف البرنامج الفنان السوري قصي الخولي، وحاورته النواعم عن آخر أدواره في باب الحارة، إضافة إلى جوانب من مسيرته الفنية وحياته الخاصة، موضحا أسباب عدم زواجه حتى الآن.

ولأنها واحدة من النواعم اللبنانيات القلائل اللاتي اقتحمن عالم الإعلام الرياضي باحتراف، استضاف البرنامج ليليان تنوري وحاورتها النواعم حول عملها في مجال ذكوري بامتياز، وشغفها الرياضي وأهم مغامراتها الرياضية، وذلك في فقرة تحت عنوان "يوم في حياة امرأة عربية".

أما الفرقة الغنائية السورية "كلنا سوا" والتي كان أفرادها ضيوفا للنواعم في الفقرة الأخيرة، فهي من الفرق التي حققت أسطواناتها جماهيرية ونجاح هائل، لما تميزت به من خط فني شبابي مميز، وألقت النواعم الضوء على فنها ومسيرتها والرسائل التي تحملها في أغانيها للشباب العربي.