EN
  • تاريخ النشر:

النواعم يبحثن عن أسرار الدراما التركية واستغلال السائح الخليجي

ناقش برنامج كلام نواعم -في حلقة الأحد 28 يونيو- موضوع تأثير الدراما التركية على الشارع العربي، من حيث الآثار السلبية المرفوضة، والتي تمثلت في حالات الهوس والجنون بنجوم الدراما التركية، كما تطرقوا إلى الجوانب الإيجابية لهذه النوعية من الدراما، التي تمثلت في المناخ العائلي والرومانسية الجميلة.

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 28 يونيو, 2009

ناقش برنامج كلام نواعم -في حلقة الأحد 28 يونيو- موضوع تأثير الدراما التركية على الشارع العربي، من حيث الآثار السلبية المرفوضة، والتي تمثلت في حالات الهوس والجنون بنجوم الدراما التركية، كما تطرقوا إلى الجوانب الإيجابية لهذه النوعية من الدراما، التي تمثلت في المناخ العائلي والرومانسية الجميلة.

ورفض النواعم ظاهرة الطلاق، نتيجة الارتباط بنجوم الدراما التركية ووضع صور الأبطال على الجوّال، ولفت النواعم إلى أهمية الجوانب الإيجابية التي عرضتها الدراما التركية، كما في مسلسل نور وسنوات الضياع.

وناقش النواعم في الفقرة التالية موضوع استغلال السائح الخليجي والسعودي في الخارج، نتيجة النظرة النمطية السلبية عن الخليجي بأنه يملك كثيرا من المال ويصرفه بطريقة غير مسؤولة، وتطرق النواعم إلى رأي الشارع، الذي اعتبر أن الاستغلال يمكن أن يكون في الداخل أيضًا وليس في الخارج فقط، فأحيانا يكون الاستغلال من ابن البلد.

وألقى برنامج كلام نواعم الضوء على ظاهرة خطيرة، وهي ضحايا تجار بيع الكلى والأعضاء البشرية، وذلك في مخيم البقعة الفلسطيني في الأردن، الذي يعاني سكانه من الفقر والبطالة، الأمر الذي يضطر بعضهم إلى بيع أعضائه البشرية، وناقشوا تأثير هذه الظاهرة والبحث عن الحلول لها من الناحية القانونية والاجتماعية والإعلامية، وكيفية الحدّ من تلك الظاهرة، بعدما تعرض بعض المتبرعين للوفاة.

واستضاف النواعم فريق "جدة ليجندس" للراب، الذي تأسس قبل سنتين في أمريكا، وهو يتكون من مراد وقصي وحسن، وبدأ الفريق بإنتاج أغنية "جدة" التي لاقت صدى كبيرا في الولايات المتحدة.

وتحدث قصي -وهو أول مخرج ومنتج راب سعودي- عن ظهور فرق الراب في السعودية، وأكد أن المحاولات السابقة للراب لم تكن فاشلة، ولكنها لم تحاول بالقدر الكافي لتغيير النظرة السلبية عن الراب، التي ظهرت في التسعينيات من القرن الماضي؛ لأن كل شيء به جوانب سليبة، وكذلك أشياء إيجابية، والنجاح هو كيفية إظهار الجوانب الإيجابية والعمل عليها.

واستضاف البرنامج في الفقرة التالية الدكتور زهير خشيم الأخصائي في التنويم الإيحائي ليتحدث عن تجربته لمحو الذكريات المؤلمة خلال 10 دقائق فقط، وقام الدكتور خشيم بهذه التجربة على بعض الضيوف داخل استديو النواعم.