EN
  • تاريخ النشر:

العوانس و"بنات الحلال" في ضيافة النواعم

استهل "النواعم" حلقة يوم الأحد الـ15 من مارس/آذار 2009 بمناقشة بعض الحملات التي أطلقت من خلال الإنترنت تحت عنوان "عوانس من أجل التغييروأجرى البرنامج استطلاعا في الشوارع العربية حول التساؤل "هل ترى في كلمة عانس إهانة للمرأة؟" واختلفت الآراء إلا أن البعض رأى أن المرأة تثبت ذاتها بالدور الذي تؤديه في المجتمع، ولا تعتبر كلمة "عانس" إهانة للمرأة على الإطلاق.

  • تاريخ النشر:

العوانس و"بنات الحلال" في ضيافة النواعم

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 15 مارس, 2009

استهل "النواعم" حلقة يوم الأحد الـ15 من مارس/آذار 2009 بمناقشة بعض الحملات التي أطلقت من خلال الإنترنت تحت عنوان "عوانس من أجل التغييروأجرى البرنامج استطلاعا في الشوارع العربية حول التساؤل "هل ترى في كلمة عانس إهانة للمرأة؟" واختلفت الآراء إلا أن البعض رأى أن المرأة تثبت ذاتها بالدور الذي تؤديه في المجتمع، ولا تعتبر كلمة "عانس" إهانة للمرأة على الإطلاق.

وفي الفقرة التالية استضاف البرنامج مذيعات برنامج "بنات الحلال" الهولندي، وهم ثلاثة أخوات هم أسماء وجهاد وهاجر الورياشي؛ حيث لم يحل التزامهن دون إطلالتهن الإعلامية، وهن يحملن الجنسية الهولندية، ويرتدين الحجاب، ورغم محاربة هولندا للإسلام إلا أنهن تمكن من خوض تجربتهن الإعلامية دون خوف، من خلال طرح القضايا الاجتماعية والاقتصادية والسياسية بكل جرأة في برنامجهن "بنات الحلال".

وأكدت مذيعات "بنات الحلال" أن برنامجهن تمكن من مناقشة الموضوعات الشائكة المختلفة بمنتهى الحرية ومناقشة هذه الموضوعات مع الشعب الهولندي، وكان الهدف وراء إطلاقه هو سد الهوة بين المسلمين وغيرهم بهولندا، وأشرن إلى أن البرنامج استمر لمدة ثلاث سنوات ثم توقف بثه حاليا، وكشفن عن التخطيط لتقديم برنامج آخر.

وحل أيضا الفنان "أحمد رزق" ضيفا على برنامج "كلام نواعم" فتحدث عن أفضل الأدوار التي خاضها في مجال التلفزيون والسينما والمحببة إليه، ونجح "النواعم" في الغوص داخل حياة "رزق" الشخصية والتطرق إلى موضوعات أخرى تتعلق بعلاقة "رزق" ببعض الشخصيات داخل الوسط الفني وخارجه.

واختتم البرنامج الحلقة باستضافة الإعلامية "رلي الحلو" التي تعد نموذجا فريدا في تحدي الإعاقة، فرغم كونها من ذوي الاحتياجات الخاصة إلا أنها تمكنت من إثبات ذاتها في المجال الإعلامي من خلال البحث عن الأخبار والسبق الصحفي التي دائما تحرص على الوصول إليه؛ حيث دفعتها ثقافتها إلى الوصول إلى الأماكن المختلفة لاستقاء أهم الأخبار؛ فعلى سبيل المثال اتجهت إلى كينيا لاستقصاء الحقائق فيما يتعلق بجذور الرئيس الأمريكي "أوباما".