EN
  • تاريخ النشر: 04 ديسمبر, 2012

الإغتصاب في ليبيا موضوع سياسي

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

الدكتورة سهام سرقيوة، أخصائية نفسية وناشطة حقوقية، تتحدّث عن وضع المرأة الليبية في الحرب ومدى العنف الذي تعرّضت له.

  • تاريخ النشر: 04 ديسمبر, 2012

الإغتصاب في ليبيا موضوع سياسي

(بيروت- mbc.net) الدكتورة سهام سرقيوة، أخصائية نفسية وناشطة حقوقية، تتحدّث عن وضع المرأة الليبية في الحرب ومدى العنف الذي تعرّضت له.

تقول أن العنف الجنسي يحدث في الحروب وصوت المرأة يخفت في الحرب خاصة، كما أن العالم يخفق في حمايتها لأن المجتمعات ترتبك ونظم حمايتها تصبح معدومة. بالإضافة إلى أن الإنتقال بين المناطق يؤثّر.

تضيف سهام، عندما تتحدّث المرأة المغتصبة عن ما حصل لها تظلم ولا يصدقها المجتمعات وينظر إليها بطريقة خاصة، وهو أمر تواجهه المرأة المعنّفة في كافة أنحاء العالم.

في حالة ليبيا، وعن إيمان العبيدي، التي تعرّضت للإغتصاب عند حكم معمر القذافي، ردّت سهام أن الإغتصاب كان طريقة ممنهجة، فلسفة الإغتصاب تختلف من مجتمع إلى آخر ففي المجتمعات العرقية ينظرون إليه كعملية تحشيد أي إثارة طائفة ضد أخرى، ومجتمع أخرى كأداة من الحرب والدمار النفسي.

تقول أن "القوانين الوضعية لا تضع عقاب للمغتصب، بدأت من 19 مارس 2011 أتحدّث بصراحة عن الإغتصاب وكنا فريق نفسي كبير نزور النساء المغتصبات وذهبت الى محكمة العدل الدولية والجرائم التي عرضت لا يتصورها عقل، كالإغتصاب أمام الأهل، الخطف، بيع المرأة، إبتذالها، ومشيها عارية أمام الجنود".

موضوع الإغتصاب تغيّر إلى موضوع سياسي وتغيّرت جميع الحقائق.