EN
  • تاريخ النشر:

إعلامية سعودية تكشف عن تجربتها الأولى في تغطية الأخبار بجبهة القتال

كشفت الإعلامية السعودية "سميرة مدني" عن تجربتها الأولى في نقل أول تغطية حية لجبهة القتال مع المتمردين الحوثيين اليمنيين، حيث طلَّت من جبهة القتال أنوثة غير متوقعة سجلت انتصارات الجيش السعودي، وتحدثت عن هذه التجربة الفريدة من نوعها لتلقي الضوء على الخبرة التي اكتسبتها والمعوقات التي اعترضت طريقها الإعلامي.

  • تاريخ النشر:

إعلامية سعودية تكشف عن تجربتها الأولى في تغطية الأخبار بجبهة القتال

معلومات الحلقة

تاريخ الحلقة 14 فبراير, 2010

كشفت الإعلامية السعودية "سميرة مدني" عن تجربتها الأولى في نقل أول تغطية حية لجبهة القتال مع المتمردين الحوثيين اليمنيين، حيث طلَّت من جبهة القتال أنوثة غير متوقعة سجلت انتصارات الجيش السعودي، وتحدثت عن هذه التجربة الفريدة من نوعها لتلقي الضوء على الخبرة التي اكتسبتها والمعوقات التي اعترضت طريقها الإعلامي.

وأفادت "مدني" أن رحلتها إلى منطقة جازان كانت على مرحلتين، الأولى تتضمن تغطية بعض الأخبار، والمرحلة الأخرى تتلخص في زيارتها للجبهة، مؤكدة أن إحساسها بالمسؤولية تجاه بلدها وضرورة تواجدها على الجبهة قتل بداخلها شعور الخوف والقلق.

وأكدت أول صحفية سعودية على الجبهة أن إحساسها كمواطنة سعودية دفعها لخوض هذه التجربة، من أجل الدفاع عن بلدها عن طريق الإعلام، وليس باعتبارها تغطي مجرد خبر، مشيرة إلى أن هذا العمل كان له أهداف وأبعاد كبيرة.

وأضافت أنها كمقدمة برنامج صباحي، تقدم أي فكرة تخطر على بال المذيعين للإدارة والمسئولين، لافتة إلى أن الإدارة كانت تمنعها من التواجد على الجبهة خوفا عليها، كما كان أهلها وزوجها يرفضون هذه الفكرة، ولكنها أصرّت على تغطية الأخبار هناك.

وقالت "أفتخر لكوني سعودية تتواصل مع الجنود السعوديين لتوصيل رسائلهم إلى المشاهدين والتعبير عن أحاسيسهم".

ودافعت "مدني" خلال حديثها مع النواعم عن الإعلاميات السعوديات اللاتي يتهمن بتناول الموضوعات من الجانب السطحي دون التعمق في الأمور، وأشارت في هذا الصدد إلى أن العناصر السلبية والإيجابية تنتشر في كافة أرجاء المجتمعات العربية المختلفة، إلا أنها أشادت بإبداع المرأة السعودية في مختلف المجالات.

كما وجهت الشكر والتقدير إلى الملك عبد الله بن العزيز، الذي ساعدها في بداية مشوارها الإعلامي، موضحة أنها كانت مشتركة في مسابقة شعرية، وبعد ذلك تلقت اتصالا هاتفيا من مكتب الملك عبد الله بن عبد العزيز لأنها تميزت فيما قدمته، وفي هذه اللحظة انتابتها حالة من السعادة.

وفي الفقرة التالية، ناقش البرنامج موقف الطلاب السعوديين المغتربين، ومدى تأقلمهم مع المجتمعات الأخرى التي يعيشون فيها من أجل تحقيق طموحاتهم التعليمية، وفي تقرير مصور رافقت كاميرا "كلام نواعم" طالبا سعوديا مبتعثا إلى لندن، لكشف الستار عن الإيجابيات والسلبيات من المنح الدراسية للشباب السعودي، ثم عادت كاميرا البرنامج إلى الاستديو لمقابلة د. عيد العتيبي -نائب سابق لرئيس أندية الطلبة السعوديين في إنجلترا-للحديث باستفاضة عن المنح الدراسية خارج البلاد.

فيما تناول الجزء الثالث من حلقة يوم الأحد 14 فبراير/شباط الحالي، الهروب من الموت المحقق، فعرض البرنامج تقريرا مصورا عن حادث الطائرة الإثيوبية المنكوبة في الـ25 من يناير/2010، والتي كانت متجهة من بيروت إلى أديس أبابا، فالتقى البرنامج في تقرير مصور الشخصَ الذي لم يصعد على الطائرة "زافين جورماكيانوالذي نجا من الموت بعد أن قام بتأجيل موعد سفره.

فيما حلّ الفنان القطري "ناصر محمد" ضيفا على البرنامج ضمن فقرة "تحت الأضواء" ليتحدث عن دوره في مسلسل "إلى متى" ويفصح عن رأيه في حال الدراما الخليجية حاليا، كما تطرق الحوار إلى حياته الشخصية المليئة بالأسرار.

واختتم النواعم هذه الحلقة بمقابلة المخرجة اللبنانية الشابة "أماندا أبو عبد الله" للحديث عن فيلمها القصير "حكي بلا طعمة" وعن قضايا المرأة التي حاولت أن تطرحها من خلال خمسة نماذج من النساء اللاتي يواجهن بعض المشاكل ويفشلن في إيجاد الحلول المناسبة لها، مؤكدة أن هؤلاء النساء لم يطرحن مشاكلهن بصراحة، ولذلك فإن الهدف من الفيلم هو تشجيع الفتيات اللبنانيات على التعبير عن مشاكلهن وتخطي حاجز الصمت، كما كشفت عن رغبتها في تقديم فيلم طويل.