EN
  • تاريخ النشر: 04 مايو, 2009

مفأجاة سارة للجميع في باب الحارة 4 أناهيد فياض: لم أتوقع نجاح الدبلجة الصوتية

اختيارها للأدوار الفنية جعلها تلفت أنظار الجميع إليها، هي الفنانة السورية "أناهيد فياض" التي أحبها جمهور الدراما السورية من خلال تجسيدها لدور ابنة أبو عصام بمسلسل باب الحارة حيث تميزت بهدوئها، ونجحت في تصنيف مساحة براقة لفنها، خاصة بعدما خاضت مجال الدبلجة بالأعمال التركية؛ حيث حلت "أناهيد" ضيفة على "النواعم" ضمن فقرة "تحت الأضواء".

اختيارها للأدوار الفنية جعلها تلفت أنظار الجميع إليها، هي الفنانة السورية "أناهيد فياض" التي أحبها جمهور الدراما السورية من خلال تجسيدها لدور ابنة أبو عصام بمسلسل باب الحارة حيث تميزت بهدوئها، ونجحت في تصنيف مساحة براقة لفنها، خاصة بعدما خاضت مجال الدبلجة بالأعمال التركية؛ حيث حلت "أناهيد" ضيفة على "النواعم" ضمن فقرة "تحت الأضواء".

وسألها "النواعم" عن تجربتها الفنية الخاصة بالدوبلاج، فأوضحت "أناهيد" أنها لم تتوقع على الإطلاق النجاح المذهل التي حققته من خلال الدبلجة الصوتية لدور "لميس" بالمسلسل التركي "سنوات الضياع"؛ حيث إنها كانت تدرك جيدا أن الدبلجة لا تبرز مجهود الفنان المؤدي للصوت، ولكنها فوجئت بردود أفعال الجماهير العربي بعدما تم ربط اسم "لميس" باسمها، ونادرا ما يحدث ذلك بالدوبلاج -على حد قولها- حيث قالت "أعتبر نفسي محظوظة بعدما حظيت بهذه الجماهيرية بفضل الدوبلاج".

وقالت الفنانة السورية إن من يعمل بحقل الدوبلاج يعرف جيدا أنه لن يكون تحت الأضواء لأن النجاح عادة ما يعود إلى بطل المسلسل ذاته، فيما أشارت إلى أن الدبلجة تتطلب احترافا وامتلاك أدوات معينة لنجاحها.

واعتبرت أن تواجد الدراما التركية بجانب الدراما السورية نجح في تنشيط التنافس الشريف بين كلاهما مما يحقق قدرا من النجاح.

وعن الجزء الرابع من مسلسل باب الحارة، أكدت "أناهيد" أنها لم تعرف بعد تطورات الشخصية التي تجسدها مفسرة ذلك بعدم توزيع النصوص على أبطال المسلسل حتى الآن، في حين أكدت أن هناك مفاجأة سارة بالجزء الرابع بشكل عام.

وكشفت أناهيد عن أحدث مسلسلاتها التي انتهت من تصويره وهو "سحابة صيفالذي يطرح موضوعات يتم تناولها ومعالجتها بجرأة شديدة، ويتطرق إلى "الميول الجنسية لدى الأطفال" من خلال أسلوب درامي يتخطى الخطوط الحمراء ويعبر كافة الحواجز بطريقة مقبولة.